نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار الأمريكي يتراجع قبيل قرارات الفيدرالي
الدولار الأمريكي يستقر في مستهل الأسبوع الجديد
الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي يتراجع قبيل قرارات الفيدرالي

تعرض الدولار الأمريكي لعمليات بيع مكثفة أدت إلى تراجعه مقابل أغلب العملات الرئيسية قبيل اجتماع إصدار الفيدرالي قرارات السياسة النقدية الأربعاء المقبل.

ويقف الدولار عاجزا عن الاستفادة من توقعات رفع الفائدة الفيدرالية لأن المستثمرين في الأسواق يثمنون بقوة رفع الفائدة بواقع  نقطة أساس، مما يضعف الأثر الإيجابي لتوقعات رفع الفائدة على الدولار الأمريكي.

وتأثرت العملة سلبا أيضا بالبيانات الأمريكية الإيجابية التي ظهرت الثلاثاء، والتي ألقت الضوء على تحسن في قطاعي الصناعة والتوظيف.

وارتفعت قراءة مؤشر طلبات المصانع الأمريكية إلى بواقع 2.2%  في مارس الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا بـ 0.1% فقط، مما يشير إلى ارتفاع أقل بواقع 1.1%. 

كما ظهرت بيانات توظيف إيجابية ألقت الضوء على ارتفاع أعداد فرص العمل الأمريكية، وفقا لمؤشر JOLTS لفرص العمل الأمريكية الذي  ارتفع إلى 11.549 مليون فرصة عمل في مارس الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا إلى 11.344 مليون فرصة عمل، وهو ما فاق توقعات السوق التي أشارت إلى 11.00 مليون فرصة عمل. 

وهبط مؤشر الدولار، الذي يوفر تقييما دقيقا لحركة سعر العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 103.43 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 103.74 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له في الجلسة الحالية عند 103.67 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 10300 نقطة. 

ويبدو أن العملة الأمريكية وصلت إلى حالة من التشبع الشرائي، مما يدفع المستثمرين إلى بيع مكثف للدولار الذي تمتع بجاذبية كبيرة لدى المستثمرين بسبب تقلبات السوق. 

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تتراجع بعد مطالبات إعانات البطالة

تراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية منذ مستهل التعاملات اليومية الثلاثاء متأثرة ببعض التراجع في توقعات …