نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الإسترليني يعاني من تراجع نمو الأجور وارتفاع الدولار
ماذا قد يحدث للجنيه الاسترليني في حال فشل مفاوضات البريكست؟
الجنيه الاسترليني، البريكست

الإسترليني يعاني من تراجع نمو الأجور وارتفاع الدولار

ختم الإسترليني تعاملات الثلاثاء في الاتجاه الهابط متأثرا بتدهور البيانات الاقتصادية والارتفاع الذي حققه الدولار الأمريكي بدعم من تصاعد توقعات رفع الفائدة الفيدرالية. 

وهبط الإسترليني/ دولار إلى 1.3595 مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 1.3643. وارتفع الزوج إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 1.3661 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.3572. 

ورغم تراجع معدل البطالة البريطانية والهبوط المحدود في معدل مطالبات إعانات البطالة البريطانية، جاءت بيانات نمو الأجور في المملكة المتحدة لتعكس تراجعا ملحوظا، مما أثر سلبا على الإسترليني. 

وتراجع معدل البطالة البريطانية إلى 4.1% في نوفمبر الماضي مقابل القراءة الصادرة الشهر السابق التي سجلت 4.2%. 

وهبط مؤشر التغير في مطالبات إعانات البطالة إلى 4.7% مقابل القراءة السابقة التي سجلت في نوفمبر الماضي 4.8%. 

في المقابل، ارتفعت مطالبات إعانات البطالة البريطانية إلى 43.3- ألف مطالبة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 95.1- ألف مطالبة. 

تراجع نمو الأجور البريطانية في نوفمبر الماضي، وهو ما عكسته قراءة مؤشر متوسط الكسب  في سوق العمل في المملكة المتحدة إلى 3.8% مقابل المتوسط السابق الذي سجل 4.3%.  

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تتراجع بعد البيانات

بعد تراجع مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة للشهر الخامس على التوالي وتدهور القراءة الأولية …