نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الإسترليني يستغل ضعف الدولار الأمريكي بعد البيانات
الجنيه الإسترليني يقفز لأعلى مستوياته منذ مارس 2020!
الجنيه الاسترليني، البريكست

الإسترليني يستغل ضعف الدولار الأمريكي بعد البيانات

كان المعزز الوحيد لأداء الإسترليني على مدار تعاملات الاثنين هو ضعف الدولار الأمريكي الذي جاء نتيجة تراجع في عائدات سندات الخزانة الأمريكية عقب ظهور بيانات سلبية في اليوم الأول من أسبوع التداول الجاري.

وارتفع الإسترليني/ دولار إلى 1.3909 مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 1.3815. وهبط الزوج إلى أدنى مستوى له على مدار تعاملات الاثنين عند 1.3800 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 1.3931.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يظهر صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 90.95 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 90.94 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الأول من الأسبوع الجاري عند 91.39 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 90.94 نقطة.

وهبطت قراءة مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن المعهد الأمريكي لدراسات الإمدادات إلى 60.5 نقطة في إبريل الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 60.6 نقطة، وهو ما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى نفس الرقم المسجل في القراءة السابقة.

وارتفعت قراءة المؤشر بواقع 0.2% في مارس الماضي مقابل الهبوط العنيف الذي حققته الشهر السابق بواقع 0.6-%.

رغم ذلك، فشل المؤشر في تحقيق التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بواقع 2.00%، مما يشير إلى فارق كبير بين ما سجلته القراءة الفعلية وما كان ينتظره المستثمرون في أسواق المال.

تحقق أيضا

Fed US Flaf

الاحتياطي الفيدرالي: توقعات التضخم تتفق على نطاق واسع مع هدف 2%

سلط تقرير السياسة النقدية الأخير الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي الضوء على موقف البنك المركزي …