نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الإسترليني يرتفع بسبب ضعف الدولار وتحسن البيانات
الجنيه الإسترليني يقفز لأعلى مستوياته منذ مارس 2020!
الجنيه الاسترليني، البريكست

الإسترليني يرتفع بسبب ضعف الدولار وتحسن البيانات

يواصل الإسترليني الصعود منذ مستهل التعاملات الاثنين بدفعة من هبوط الدولار الأمريكي بسبب تحسن في شهية المخاطرة عقب ظهور بيانات أمريكية إيجابية علاوة على تفاؤل حيال المسار المستقبلي للاقتصاد في المملكة المتحدة أثارته الدفعات الأحدث من البيانات البريطانية التي ظهرت نهاية الأسبوع الماضي.

 وارتفع الإسترليني/ دولار إلى 1.3815 مقابل الإغلاق اليومي المسجل الجمعة الماضية عند 1.3742. وهبط الزوج إلى أدنى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 1.3736 مقابل أعلى المستويات في نفس اليوم الذي بلغ 1.3833.

وسجلت قراءة مبيعات التجزئة البريطانية ارتفاعا فاق توقعات الأسواق، لكن القراءة باستثناء أسعار الوقود لم تتمكن من الوصول إلى المستويات التي أشارت إليها توقعات السوق.

وعلى صعيد القطاعات الاقتصادية الهامة في المملكة المتحدة، ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 60.4 نقطة في يوليو الجاري مقابل القراءة السابقة التي سجلت 57.8 نقطة.

وهبط مؤشر الدولار/ الذي يوفر صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 92.57 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 92.91 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له في يوم التداول الأول من الأسبوع الجاري عند 92.96 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 92.53 نقطة.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات سندات الخزانة بدأت في التخلص من الاتجاه الهابط

بدأت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في الصعود بعد هبوط حاد بسبب مخاوف أزمة دين إيفرجراند …