نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الإسترليني في تراجع بسبب الدولار ومبيعات التجزئة
الإسترليني
الجنيه الاسترليني

الإسترليني في تراجع بسبب الدولار ومبيعات التجزئة

تراجع الإسترليني الجمعة متأثرا بارتفاع الدولار الأمريكي والتراجع في مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، وفقا للقراءة السنوية الصادرة اليوم.

وهبط الإسترليني/ دولار إلى 1.1791 مقابل الإغلاق المسجل الخميس الماضي عند 1.1926. وبلغ أعلى مستوى للزوج في يوم التداول الأخير من أسبوع التداول الذي أشرف على الانتهاء عند 1.1935 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1791. 

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة االأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 108.15 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 107.48 نقطة. 

وتلقت شهية المخاطرة ضربات متلاحقة من بيانات سلبية، وتوترات جيوسياسية، علاوة على الأثر الذي وقع على عاتق أصول المخاطرة من محتوى نتائج اجتماع الفيدرالي، وهو ما أدى إلى ارتفاع العملة الأمريكية على مدار تعاملات اليوم الأخير من أسبوع التداول الجاري. 

وسجلت القراءة السنوية لمبيعات التجزئة البريطانية تحسنا إلى 3.4-% مقابل القراءة المسجلة في نفس الشهر من العام الماضي عند 6.1-%، لكن هذا التحسن جاء دون توقعات الأسواق التي أشارت إلى 3.3-%. ورغم زيادة مبيعات التجزئة البريطانية في يوليو الماضي، إلا أن الأرقام لا تزال بالسالب، مما يشير إلى أن المبيعات لا تزال في منطقة الانكماش مقارنة بالعام الماضي.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام

عائدات السندات الأمريكي عند أعلى المستويات في حوالي 12 سنة

حققت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات ارتفاعا إلى أعلى المستويات في نهاية الأسبوع …