نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / إقبال على شراء السندات الأمريكية قبيل اجتماع الفيدرالي
عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام
عائدات السندات الأمريكية

إقبال على شراء السندات الأمريكية قبيل اجتماع الفيدرالي

تسببت حالة من القلق في الإقبال على شراء سندات الخزانة الأمريكية، مما أدى إلى ارتفاع قيمتها ومن ثم تراجع العائدات عليها في نهاية جلسة الثلاثاء.

وتراجعت العائدات على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 1.497% مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 1.498%، مما يشير إلى نطاق ضيق للغاية تسير فيه العائدات على هذه السندات المعيارية بسبب حالة التوتر الناتجة عن ترقب قرارات الفيدرالي الأربعاء المقبل التي تسيطر على الأسواق.

كما زاد من السلبية التي تسيطر على الأسواق دفعة من البيانات السلبية التي ألقت الضوء على تدهور في قطاع التصنيع وإنفاق المستهلك في الولايات المتحدة.

وارتفعت عائدات السندات الأمريكية المعيارية إلى أعلى مستوى لها على مدار يوم التداول المنقضي الثلاثاء عند 1.516 % مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.480%.  

ولم يحقق مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، أي تغيير يُذكر مقارنة بإغلاق الاثنين الماضي، متوقفًا بالقرب من منطقة 90.50. وسجل المؤشر أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجار عند 90.68 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 90.35 نقطة. وتراجعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بواقع 1.3-% في مايو الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.9%، وهو ما جاء أضعف من التوقعات التي أشارت إلى 0.8-%. 

وتراجعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بواقع 1.3-% في مايو الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.9%، وهو ما جاء أضعف من التوقعات التي أشارت إلى 0.8-%.   

وسجلت قراءة مؤشر إمباير ستايت أو نيويورك التصنيعي هبوطًا إلى 17.4 نقطة في يونيو الجاري مقابل القراءة السابقة التي ألقت الضوء على تحسن المؤشر إلى 24.3 نقطة.

وهناك علاقة عكسية بين قيمة سندات الخزانة الأمريكية والعائدات عليها، مما جعل العائدات تتراجع مع عمليات شراء مكثفة تشهدها هذه الأوراق المالية.

تحقق أيضا

US Dollar ascend

الدولار قد يلغي رحلة الصعود بعد تحسن أربح فيسبوك

ساد الهدوء أسواق المال في الفترة الأمريكية في أول أيام التداول من الأسبوع الجديد لخلو …