نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / إغلاق سلبي لليورو بسبب مبيعات التجزئة الأوروبية
منطقة اليورو: مديري المشتريات التصنيعي عند أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر
منطقة اليورو، مديري المشتريات التصنيعي، مديري المشتريات الخدمي

إغلاق سلبي لليورو بسبب مبيعات التجزئة الأوروبية

بنهاية أسبوع التداول الماضي في الرابع من يونيو الجاري، مثنى اليور بخسائر كبيرة مقارنة بالأداء المسجل في الأسبوعين السابقين، وهو على الأرجح ما جاء نتيجة تراجع التوقعات بتعافي إنفاق المستهلك في منطقة اليورو. 

ومن المعروف أن النشاط الاستهلاكي، إنفاق المستهلك، يمثل الجزء الأكبر من الناتج المحلي الإجمالي، مما جعل سلبية قراءات مبيعات التجزئة الأوروبية تتغلب على إيجابية البيانات التي قدمت إلى الأسواق لتعكس تحسنا في القطاع التصنيعي في منطقة اليورو وأكبر اقتصاداتها في ألمانيا. 

وتراجع اليورو/ دولار إلى 1.2164 مقابل الإغلاق الأسبوعي الماضي الذي سجل 1.2189. وارتفع الزوج إلى أعلى المستويات في الأسبوع الماضي عند 1.2254 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.2104.

وهبطت مبيعات التجزئة الألمانية إلى 4.4% في إبريل الماضي مقابل القراءة المسجلة في نفس الشهر من العام الماضي التي سجلت 11%، وهو ما جاء أدنى من التوقعات التي أشارت إلى 10.1%، وفقا للقراءة السنوية.

كما ألقت القراءة الشهرية الضوء على تراجع حاد لمبيعات التجزئة في ألمانيا، أكبر اقتصادات منطقة اليورو، بواقع 5.5-% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 7.7%، وهو ما جاء دون التوقعات التي رجحت احتمالات هبوط أقل حدة إلى 0.2-%..

كما أسهمت قوة الدولار الأمريكي، التي اكتسبتها العملة بعد إعلان الفيدرالي خطته لوقف شراء سندات الشركات، في حالة الضعف التي أظهرتها المستويات الأسبوعية للعملة الأوروبية الموحدة.

تحقق أيضا

سلسلة خسائر الدولار تتوقف بمطلع الأسبوع الجديد

الدولار الأمريكي مستمر في الهبوط بعد البيانات الأمريكية

تراجع الدولار الأمريكي بنهاية التعاملات في وول ستريت الخميس متأثرا بالتأكيد من قبل الفيدرالي ورئيسه …