نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق السلع Noor Trends / النفط يواجه صعوبة في الصعود بسبب ارتفاع المخزونات والمنصات
ما الذي دفع النفط للاستقرار على مقربة من أعلى مستوياته في 11 شهر؟
النفط

النفط يواجه صعوبة في الصعود بسبب ارتفاع المخزونات والمنصات

بدأت أسعار النفط العالمية في الصعود مع افتتاح تعاملات الاثنين بدفعة من التفاؤل حيال المزيد من التحفيز المحتمل للاقتصاد الأمريكي، وهو التفاؤل الذي عززه في الأسواق دخول جو بايدن البيت الأبيض ليتولى منصب الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.

وارتفعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي إلى 52.33 دولار للبرميل مقابل الإغلاق المسجل في الجلسة الأخيرة من تعاملات الأسبوع الماضي عند 52.06 دولار للبرميل. وتراجعت عقود الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى لها في يوم التداول الجاري عند 51.84 دولار مقابل أعلى المستويات الذي سجل 52.86 دولار.

ويبدو أن النفط كان بإمكانه تحقيق المزيد من الصعود، لكن عقبات وقفت حائلا دون ذلك متمثلة في ظهور مخاوف حيال إمكانية نشوب معركة سياسية في الولايات المتحدة من أجل تمرير حزمة التحفيز الثالثة لجو بايدن بقيمة 13.9 ترليون دولار.

كما تتكاثر العوامل السلبية التي من شأنها مقاومة المزيد من صعود الأسعار العالمية للنفط، والتي تتضمن أيضا ارتفاعا كبير في المخزونات الأمريكية من النفط علاوة على الارتفاع السابع على التوالي في عدد منصات النفط الأمريكي الذي يهدد بتبديد جهود أوبك من أجل تعزيز الأسعار من خلال خفض الإنتاج.  

تحقق أيضا

مخزونات النفط الأمريكية

ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية وتراجع مخزونات الجازولين

مخزونات النفط الأمريكية