نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق السلع Noor Trends / النفط يستفيد من تفاؤل حيال سياسة أوبك+ الإنتاجية
ما الذي دفع النفط للاستقرار على مقربة من أعلى مستوياته في 11 شهر؟
النفط

النفط يستفيد من تفاؤل حيال سياسة أوبك+ الإنتاجية

ختم النفط تعاملات جلسة الثلاثاء في الاتجاه الصاعد مستفيدا من تحسن المخاطرة في أسواق المال عقب ظهور بيانات إيجابية قدمت من الولايات المتحدة والصين، واستمرار ظهور تقارير إيجابية عن المتحور الجديد من فيروس كورونا أوميكرون وقرار بنك الصين الشعبية خفض متطلبات الاحتياطي للبنوك التجارية. 

وساد التفاؤل الأسواق منذ ذلك الحين، ليتلقى الخام الأسود دعما يصل به إلى مستوى 71.87 دولار للبرميل مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 69.99 دولار للبرميل.

وهبط الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى له على مدار جلسة الثلاثاء عند 69.65 دولار مقابل أعلى المستويات الذي سجل 73.01 دولار، وهو ما جاء امتدادا لمسلسل التفاؤل حيال مستقبليات أسعار النفط العالمية الذي يلقي بظلال إيجابية على الأسعار منذ  أعلنت أوبك+ في مسودة البيان الذي من المقرر إصداره عقب الاجتماع المقبل للتحالف النفطي الأكبر على مستوى العالم، وهي المسودة التي ذكرت أنه لا نية لدى دول المجموعة لضخ المزيد من الإنتاج والتأكيد على الاكتفاء بالزيادة التدريجية الحالية بواقع 400 ألف برميل يوميا كل شهر. 

كما أدلى الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية العملاقة، أكبر شركات النفط على مستوى العالم بتصريحات الاثنين الماضي حذر خلالها من خطورة التحول العشوائي إلى الوقود النظيف على حساب الوقود الأحفوري بسرعة أكبر من اللازم، مما يضر بقطاع النفط والغاز الطبيعي. 

تحقق أيضا

سلسلة مكاسب النفط مستمرة لهذا السبب!

النفط يسجل أعلى مستوياته منذ 2014

ارتفعت أسعار النفط لليوم الرابع اليوم الأربعاء بعد أن أدى حريق شب في خط أنابيب …