نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / وول ستريت تبدأ رحلة هبوط جديدة
وول ستريت
وول ستريت

وول ستريت تبدأ رحلة هبوط جديدة

لا يزال اللون الأحمر يغلب على الأسهم الأمريكية منذ افتتاح التعاملات اليومية الاثنين، وذلك بسبب ترقب دفعة جديدة من بيانات التضخم الأمريكية على مستوى أسعار المستهلك في الولايات المتحدة.

وهبط داو جونز الصناعي إلى 38892 نقطة بعد أن فقد حوالي 11 نقطة أو أقل من 0.1%. كما هبط ستاندردز آند بورس500 إلى 5202 نقطة بعد خسائر بحوالي 16253 نقطة بعد التنازل عن حوالي نقطتين أو أقل من 01%.

لكن مؤشر ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة ارتفع إلى 16253 نقطة بعد إضافة حوالي ست نقاط أو أقل من 0.1%.

ويبدو أن زخم الهبوط الذي يدفع بأسهم وول ستريت إلى أدنى منذ انتصاف التعاملات اليومية الاثنين، إذ لا تزال الأسواق تتمتع بالأثر الإيجابي لبيانات التوظيف التي ظهرت الجمعة الماضية بعد أن ألقت الضوء على تراجع في نمو الأجور.  

سجل مؤشر التغير في توظيف القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة ارتفاعًا بـ 303000 وظيفة في مارس الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 270000 وظيفة بعد المراجعة، وهو ما جاء أعلى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى ارتفاع بـ200 ألف وظيفة فقط، مما يلقي الضوء على تحسن حاد في نمو الوظائف الأمريكية NFP، وفقا للبيانات الصادرة الجمعة الماضية.

وارتفعت القراءة الشهرية لمؤشر متوسط الكسب في الساعة في الولايات المتحدة بـ0.3% في مارس الماضي مقابل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 0.2%، لكن القراءة الفعلية توافقت مع توقعات الأسواق.

كما ارتفعت القراءة السنوية لمؤشر متوسط الكسب في الساعة في الولايات المتحدة بـ4.1% في مارس الماضي مقابل القراءة المسجلة في نفس الشهر من العام الماضي عند 4.3%.

وتراجع معدل البطالة الأمريكية إلى 3.8% مقابل القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا إلى 3.9%، وهي القراءة التي جاءت أدنى من توقعات الأسواق.

تحقق أيضا

الفيدرالي

كيف بث الفيدرالي الرعب في الأسواق بعد نتائج اجتماعه الماضي؟

نشر بنك الاحتياطي الفيدرالي حالة من الرعب في الأسواق حيال مستقبل التضخم والمسار المستقبلي للفائدة …