نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / وول ستريت ترتعد بسبب مبيعات التجزئة واجتماع الفيدرالي
الولايات المتحدة: مبيعات التجزئة ترتفع في يناير
مبيعات التجزئة

وول ستريت ترتعد بسبب مبيعات التجزئة واجتماع الفيدرالي

تظهر الأسهم الأمريكية تراجعا حادا يعبر عما تعانيه من ضغوط منذ مستهل تعاملات الأسبوع الجاري بسبب ترقب قرارات الفيدرالي الأربعاء المقبل علاوة على مبيعات التجزئة التي ظهرو الثلاثاء لتضيف إلى السلبية التي تسيطر على معنويات الأسواق.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي إلى  34260 نقطة بعد التنازل عن أكثر من 134 نقطة أو 0.4% مقابل الإغلاق المسجل في الجلسة الماضية.

كما هبط مؤشر S&P500 إلى 4244 نقطة بعد أن فقد حوالي عشر نقاط أو 0.3% مقابل الإغلاق الماضي.

وهبط مؤشر ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 14078 بخسائر بلغت حوالي 95 نقطة أو 0.7%.

وتراجعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بواقع 1.3-% في مايو الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.9%، وهو ما جاء أضعف من التوقعات التي أشارت إلى 0.8-%.   

وشهدت الأسواق في الفترة الأخيرة تحركات من الفيدرالي وتطورات على صعيد التضخم في الولايات المتحدة أدت إلى استحواذ الاجتماع المقبل للفيدرالي على قدر أكبر من الاهتمام مقارنة بالاجتماعات السابقة.

وأعلن الفيدرالي الأسبوع الماضي وقف شراء سندات الشركات في إطار البرنامج الذي بدأه تزامنا مع انتشار فيروس كورونا العام الماضي لدعم وتعزيز أداء الاقتصاد الأمريكي.

كما بلغ معدل التضخم الأمريكي أعلى المستويات في حوالي 13 سنة عندما سجلت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلك الأمريكي ارتفاعا إلى 5.0% في مايو الماضي.

تحقق أيضا

وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، المؤشرات الأمريكية

وول ستريت ترد بهبوط على تقارير زيادة حالات الوباء

ختمت الأسهم الأمريكية تعاملات الاثنين في الاتجاه الهابط متأثرة بتطورات سلبية على صعيد انتشار فيروس …