نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / وول ستريت تتراجع بسبب تطورات الموازنة وإعانات البطالة
وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، البورصة الأمريكية
وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، البورصة الأمريكية

وول ستريت تتراجع بسبب تطورات الموازنة وإعانات البطالة

سيطرت السلبية على أسواق المال العالمية بالدخول في تعاملات وول ستريت الخميس بسبب عدم إعلان تطورات ذات أهمية على صعيد المفاوضات الخاصة بتشريع الموازنة الفيدرالية المنتظر، وإظهار بيانات التوظيف تدهورا في أوضاع سوق العمل في الولايات المتحدة.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي إلى 34019 نقطة بخسائر بلغت حوالي 370 نقطة أو أكثر من 1.00%.

كما هبط مؤشر ستاندردز آند بورس500 إلى مستوى 4336 نقطة بعد أن فقد حوالي 23 نقطة أو 0.25%.

وانضم ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى موكب الهبوط، مستقرا عند 14554 نقطة بعد خسارة حوالي 40 نقطة أو 0.3%.

واقترح جو مانشين، العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء أن تتضمن الموازنة الفيدرالية زيادة في ضرائب الشركات إلى 25% وأن يُوضع حد أقصى لضريبة الدخل في الولايات المتحدة عند 39.6%، مع زيادة الضرائب على الأرباح الرأسمالية إلى 28%، وفقا لوثيقة قال موقع بوليتيكو إنه حصل على نسخة منها. ولا يزال هذا العرض مطروحا أمام الرئيس الأمريكي دون ظهور أية إشارات إلى الموافقة عليه أو رفضه حتى الآن.

وارتفعت مطالبات إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة إلى 362 ألف مطالبة في الأسبوع المنتهي في 24 سبتمبر الجاري مقابل القراءة السابقة التي سجلت 351 ألف مطالبة، وهو ما جاء أدنى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى هبوط إلى 335 ألف مطالبة.

وتراجع إجمالي المستفيدين من إعانات البطالة الأمريكية، لكنه تراجع دون توقعات الأسواق إلى 2.802 مليون مستفيد في الأسبوع المنتهي في 17 سبتمبر مقابل القراءة السابقة التي سجلت 2.82 مليون مستفيد، وهو ما جاء أعلى من التوقعات التي أشارت إلى 2.8 مليون مستفيد. 

تحقق أيضا

وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، المؤشرات الأمريكية

الأسهم الأمريكية تتحول إلى الخسارة بسبب مخاوف الركود

كان ختاما سلبيا لأسواق الأسهم الأمريكية بعد أن ركزت الأسواق على مخاوف الركود الاقتصادي بعد …