نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / الصين وأبل وراء هبوط الأسهم الأمريكية
نتفليكس
نتفليكس

الصين وأبل وراء هبوط الأسهم الأمريكية

بدأت السلطات الصينية إجراءات غلق أغلب المناطق في مدينة شنجهاي الاثنين عقب انتشار فيروس كورونا في المدينة، مما أثار شكوكا حيال استراتيجية “صفر كوفيد” التي تنتجها بكين.

وكانت هذه المدينة، التي تعد العاصمة المالية للصين، هي الأقل تضررا من فيروس كورونا على مدار العامين الماضيين. وكان الإغلاق يتم فقط في التجمعات السكنية وتجمعات العمل، أما هذه المرة فسوف يكون الإغلاق في عموم المدينة

 كما تراجع سهم أبل، عملاق تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الأمريكي، بعد ظهور تقارير أشارت إلى أن الشركة سوف تنتج عددا أقل بحوالي 20% من هاتفها الذكي iPhone SE، النسخة منخفضة السعر من الهواتف الذكية من أبل التي تتمتع بأغلب إمكانيات الطارز iPhonr 13، مقارنة بالعدد الذي كان مخططا للشركة أن تنتجه. 

ولم تؤثر تلك التقارير على شركة أبل فقط، إذ اجتذبت معها عددا كبير من عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين محدثة هبوطا في تعاملات وول ستريت بصفة عامة.                                                                                                                                                                      

وهبط داو جونز الصناعي إلى 34571 عقب خسائر بلغت نسبتها أقل من 0.9% في حين سجل ستاندردز آند بورس500 وناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة هبوطا بواقع 0.5% و0.3% على الترتيب.

تحقق أيضا

الانتخابات الفرنسية المبكرة تهز ثقة المستثمرين في الاقتصاد

كان قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالدعوة إلى انتخابات مبكرة بمثابة صدمة في الأسواق المالية، …