نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / الإسترليني في هبوط رغم توقعات وقف شراء الأصول
أداء العملات: الجنيه الإسترليني يهبط إلى أدنى مستوياته في أسبوع!
الجنيه الاسترليني

الإسترليني في هبوط رغم توقعات وقف شراء الأصول

كان الدولار الأمريكي أقوى من تصريحات خرجت من أروقة بنك إنجلترا لليوم الثاني على التوالي تشير إلى اقتراب البنك المركزي من تقليص أو إلغاء مشتريات الأصول عقب تجاوز التضخم في أسعار المستهلك البريطاني أعلى المستويات في ثلاث سنوات.

وهبط الإسترليني/ دولار إلى 1.3820 مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 1.3860. وارتفع الزوج إلى أعلى المستويات على مدار يوم التداول الخميس عند 1.3898 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.3804.

وقال مايكل ساندرز،  عضو مجلس بنك إنجلترا، الخميس إن البنك المركزي قد يوقف شراء الأصول الحكومية قريبا بعد ارتفاع التضخم إلى مستويات فاقت توقعات السوق.

يُذكر أن ساندرز هو المسؤول الثاني في بنك إنجلترا الذي يرجح اقتراب وقف شراء الأصول منذ ظهور الدفعة الأخيرة من بيانات التضخم منذ أن تطرق إلى هذه الاحتمالية نائب محافظ البنك المركزي دايف رامسدين.

وارتفع الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في أعقاب تلك التصريحات التي ألقت الضوء على إمكانية وقف مشتريات الأصول البريطانية قريبا، وهو ما أثار توقعات بتراجع المعروض من العملة البريطانية في الأسواق، ومن ثم ارتفاع قيمتها.

لكن العملة الأمريكية تمكنت من الصعود مقابل الإسترليني الخميس مستندة إلى تجدد مخاوف حيال الوباء وظهورها على الساحة بقوة منذ بداية يوم التداول الجاري، مما أدى إلى تدهور شهية المخاطرة في الأسواق.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 92.53 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 92.41 نقطة. وهبط المؤشر إلى أدنى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 92.27 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 91.69 نطقة.

تحقق أيضا

ارتفاع مؤشر مديري المشتريات المركب إلى 57.3 في أكتوبر

انتعش مؤشر مديري المشتريات المركب في الولايات المتحدة، الذي يتابع قطاعي التصنيع والخدمات، إلى 57.3 …