نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق السلع Noor Trends / أسعار النفط: توقعات موسم القيادة والسفر وسط تفاؤل مبدئي
us oil dollar

أسعار النفط: توقعات موسم القيادة والسفر وسط تفاؤل مبدئي

يهتم المستثمرون والمتداولون بأسعار النفط قبيل موسم القيادة والسفر الصيفي وسط مزيجٍ من التوقعات المتفائلة والمخاوف المبررة وارتفاع الطلب على الوقود.

تفاؤل بشأن توجهات أوبك +

حقق النفط مؤخرًا أول مكاسب أسبوعية له خلال شهر مدعومًا بتقارير وبيانات ضخت مزيدًا من التفاؤل بشأن مستويات الطلب في النصف الثاني من العام وبذلت أوبك+ جهدًا لافتًا لطمأنة الأسواق باحتمال إعادة النظر في خططها لضخ المزيد من النفط في السوق إذا فرضت الظروف ذلك ويبدو أن توقعات الطلب القوي على الوقود في الربع القادم وخضوع زيادة أكتوبر للظروف السائدة والتركيز الإضافي على تجاوز الحصص لخفض الإنتاج، عوامل تدعم أسعار الطاقة.

البيانات الصينية

أعاد المتداولون شراء كميات من النفط سبق بيعها الأسبوع الماضي بعد تأكيدات أوبك + كما أدت البيانات الاقتصادية الصينية إلى ارتفاع أسعار النفط يوم الاثنين وسط مزيد من التفاؤل بشأن نمو الطلب على النفط وبينما جاء الناتج الصناعي الصيني أقل من التوقعات، ارتفع الاستثمار في التصنيع حتى الآن هذا العام بنسبة 9.6%.

وارتفع إنتاج الصين من النفط الخام المحلي في مايو بنسبة 0.6٪ على أساس سنوي إلى 18.15 مليون طن وبلغ الإنتاج منذ بداية العام 89.1 مليون طن، بزيادة 1.8% عن العام السابق وانخفض إنتاج النفط الخام الوطني بنسبة 1.8٪ في مايو مقارنة بنفس المستوى قبل عام إلى 60.52 مليون طن، ليصل إجماليه منذ بداية العام إلى 301.77 مليون طن، بزيادة 0.3٪ عن العام الماضي ولم يتحسن التباطؤ في قطاع العقارات مما يزيد الضغط على بكين لدعم النمو وكانت دفعة البيانات التي صدرت يوم الاثنين متشائمة، مما يؤكد التعافي الصعب لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

توقعات نمو الطلب

قامت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية مؤخرًا بزيادة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط لعام 2024 إلى 1.1 مليون برميل يوميًا وتحتفظ أوبك بتوقعات مماثلة لنمو الطلب القوي.

توقعات نمو الطلب على النفط، المصدر: Statistica

إمدادات أكثر استقرارًا


يتوقع أن يصل إنتاج النفط الأمريكي إلى مستوى قياسي في عام 2024، وبالتالي توفير إمدادات أكثر استقرارًا كما يتوقع تباطؤ نمو إمدادات النفط العالمية في عام 2024 وربما في 2025، بسبب تمديد تخفيضات أوبك + الطوعية وبالنسبة لهذا العام، من المتوقع أن تقوم أوبك + بإزالة 830 ألف برميل يوميًا من السوق، بينما قد يشهد عام 2025 سحبًا موسعًا لنحو 1.04 مليون برميل يوميًا من السوق.

كان الارتفاع القوي الذي شهده الأسبوع الماضي مدفوعًا بتوقعات الطلب القوي في عام 2024 من أوبك + ووكالة الطاقة الدولية وتشير أرقام ثقة المستهلك الأمريكي الضعيفة يوم الجمعة إلى أن مرونة المستهلك الأمريكي والاقتصاد الأمريكي سيتم اختبارها مع استنفاد الأسر لمدخراتها لمواكبة أسعار الفائدة المرتفعة

العوامل الجيوسياسية

تستمر المخاوف من نشوب حرب أوسع في الشرق الأوسط وشهدت بدايات الأسبوع الجاري انخفاضا ملحوظا في النيران المتبادلة بين حزب الله وإسرائيل وأغلقت الأسواق في سنغافورة، المركز الرئيسي لتجارة النفط في عطلة عامة يوم الاثنين وارتفعت أسعار النفط ما يقرب من دولارين للبرميل يوم الاثنين إلى أعلى مستويات التسوية لها منذ أكثر من شهر، مما أضاف إلى مكاسب الأسبوع الماضي مع تزايد تفاؤل المستثمرين بشأن توقعات الطلب.

تعافي الطلب في النصف الثاني

في الأسبوع الماضي، سجل كلا الخامين القياسيين أول مكسب أسبوعي لهما في أربعة أسابيع بعد تقارير من مجموعة منتجي أوبك+ ووكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، مما جدد الثقة في أن الطلب على النفط سيتحسن في النصف الثاني من العام ويساعد في انخفاض المخزونات.

تأثير موسم الإجازات والقيادة والسفر

تقليديًا، ترتفع أسعار البنزين خلال فصل الصيف بسبب زيادة الطلب والتحول إلى مزيج البنزين الصيفي وقبل 24 ساعة، تراجعت أسعار النفط الخام في التعاملات الآسيوية بعد بيانات ضعف الطلب الاستهلاكي الأمريكي وتعديلات استهلاك الطاقة لشهر مايو في الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، وفي يوم الجمعة الماضي، كشفت دراسة مسحية عن انخفاض معنويات المستهلكين الأمريكيين إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر في يونيو الجاري، مع قلق الأسر بشأن مواردها المالية الشخصية ومخاوف عودة المستويات القياسية للتضخم ومع ذلك، ارتفع كلا العقدين القياسيين بنحو 4% الأسبوع الماضي، وهي أعلى مكاسب أسبوعية منذ أبريل الماضي، بفعل علامات وإشارات على زيادة الطلب على الوقود مع بدء موسم الإجازات والقيادة والسفر خلال أشهر الصيف.

• اعتبارًا من 13 يونيو، وصل متوسط سعر البنزين بالولايات المتحدة إلى 3.46 دولارًا أمريكيًا للجالون الواحد، وهو انخفاض مرحب به عن أعلى مستوياته الأخيرة. وهذا يوفر بعض الراحة المؤقتة للسائقين.

• ساعد هذا الانخفاض في خفض معدل التضخم الإجمالي في شهر مايو، حيث انخفض مؤشر البنزين بنسبة 3.6% مقارنة بشهر أبريل.

ذروة الطلب على النفط تلوح في الأفق، لكن متى؟

تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يصل الطلب العالمي على النفط إلى ذروته قبل عام 2030، وربما في وقت مبكر من عام 2029. ويشير هذا إلى تحول طويل المدى بعيدًا عن الاعتماد على النفط ومع ذلك، هناك قدر كبير من عدم اليقين يحيط بهذا التوقع بسبب عوامل مختلفة مثل الظروف الاقتصادية والتقدم التكنولوجي ومن ناحية أخرى، تتوقع أوبك أن ذروة الطلب على النفط لن تحدث حتى عام 2045.

وشهد يوم الاثنين تداول خام النفط الأمريكي على ارتفاع بأكثر من 2%، مع صعود خام برنت بأكثر من 2.10% مع استمرار السوق في استيعاب البيانات الحديثة التي تشير إلى تحسن توقعات الطلب وفي وقت مبكر من صباح يوم الاثنين، ارتفع خام برنت بنسبة 1.73% إلى 84.05 دولارًا، محققًا مكاسب قدرها 1.43 دولارًا خلال اليوم كما تم تداول خام غرب تكساس الوسيط على ارتفاع بنسبة 2.17٪ عند 80.15 دولارًا أمريكيًا، محققًا مكاسب قدرها 1.70 دولارًا أمريكيًا خلال اليوم وفي وقت كتابة هذا التقرير، كان خام برنت أعلى من 83.80 دولارًا للبرميل، والخام الأمريكي أعلى من 80.30 دولارًا للبرميل.

تحقق أيضا

نتائج اجتماع الفيدرالي

قراءة ما بين السطور في شهادة جيروم باول الأخيرة

على مدار يومين، راقب المستثمرون والمتداولون والاقتصاديون وصناع السياسات عن كثب شهادة رئيس مجلس الاحتياطي …