نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / أداء العملات: البيانات السلبية البريطانية تدفع بالاسترليني إلى أسفل
أداء العملات: الجنيه الإسترليني يهبط إلى أدنى مستوياته في أسبوع!
الجنيه الاسترليني

أداء العملات: البيانات السلبية البريطانية تدفع بالاسترليني إلى أسفل

انخفض الجنيه البريطاني على نحو طفيف مسجلًا 1.367 دولار اليوم الجمعة، بعد أن كان قد بلغ أعلى مستوى له في عامين ونصف العام عند 1.371 دولار في يوم أمس الخميس.  

تراجع الاسترليني عقب ظهور البيانات البريطانية السلبية التي أظهرت انكماش الاقتصاد البريطاني في نوفمبر 2020 للمرة الأولى منذ الركود القياسي في أبريل 2020.

 وقد جاءت قراءة نوفمبر أقل مما توقعته الأسواق، بسبب إعادة فرض قيود أكثر صرامة على البلاد في أعقاب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في لندن. غير أن مسار الاسترليني الهابط كن محدودًا بفضل الآمال في حدوث انتعاش اقتصادي في بريطانيا مع استمرار طرح تطعيمات كورونا. 

أما فيما يخص السياسة النقدية لبنك إنجلترا، يتوقع المشاركون في السوق الآن أن لجوء بنك إنجلترا لأسعار الفائدة السلبية قد يكون بحلول يونيو 2021 مقارنة مع مايو 2021 المقدرة مسبقًا. حيث حذر أندرو بيلي، محافظ بنك إنجلترا، من أن خفض أسعار الفائدة إلى ما دون الصفر من شأنه أن يخلق تعقيدات للقطاع المصرفي.

انخفض الإنتاج الصناعي في المملكة المتحدة بنسبة 3.8 في المائة على أساس سنوي في نوفمبر من عام 2020 ، وهو أقل من توقعات السوق بانخفاض قدره 4.8 في المائة. ومع ذلك ، فإن هذا هو الانخفاض العشرين على التوالي حيث أدى جائحة فيروس كورونا إلى الحد من الإنتاج.

المصدر:Trading economics

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تفقد الكثير من الدعم

فقدت عائدات السندات الأمريكية الكثير من الدعم الثلاثاء بعد ظهور دفعة من البيانات الاقتصادية التي …