نور تريندز / التقارير الاقتصادية / أداء الدولار والأسهم الأمريكية وسط توقعات معدلات الفائدة في أسبوع حافل بالأحداث
الدولار الأمريكي
الدولار الأمريكي

أداء الدولار والأسهم الأمريكية وسط توقعات معدلات الفائدة في أسبوع حافل بالأحداث

ارتفع عدد مطالبات البطالة إلى ما يقرب من 1.8 مليون لهذا الأسبوع وفقًا للبيانات التي أعلنت اليوم الخميس، وهذا ربما ليس مشجعًا بالقدر الكافي ومع ذلك، ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.32%، فوق مستوى 104.60 في وقت كتابة هذا التقرير.

وبعد انخفاض حاد، حافظت العملة الأمريكية على مكاسب متواضعة يوم الخميس في أعقاب صدور بيانات مؤشر لأسعار المستهلكين، أمس الأربعاء الموافق 15 مايو، وتشير بيانات الأربعاء إلى أن الاتجاه الانكماشي قد استؤنف في أبريل، وتجدر الإشارة إلى أن قراءة بيانات التضخم الأحدث تساهم في تجميع الصورة الكاملة لمسار معدلات الفائدة، فيما تبقى من العام 2024.

ومع ظهور علامات انخفاض التضخم، وارتفاع شهية المخاطرة، انطلقت الأسواق في آفاق جديدة، ما أدى إلى ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى أعلى مستوياته على الإطلاق. ومع ذلك، حث اثنان من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، وهما أوستان جولسبي، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، ونيل كاشكاري، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، على إبقاء معدلات الفائدة ثابتة لفترة أطول قليلاً.

فيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، فقد اكتملت الصورة كذلك الآن بقراءة مسح التصنيع الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا لشهر مايو، ومطالبات البطالة الأولية الأسبوعية. وسيكون العنصر المهم الأخير هو البيانات المتعلقة بالإنتاج الصناعي. وفيما يتعلق بالأخيرة، فقد جاءت تقارير الإنتاج الصناعي القوي من اليابان ومنطقة اليورو، وقد يؤدي انخفاض الإنتاج الأمريكي إلى مزيد من الضعف في العملة الأمريكية.

تم إصدار المجموعة التالية من البيانات حول الإسكان والوظائف والأسعار يوم الخميس:

تم إصدار ما بين 1.467 مليون إلى 1.440 مليون رخصة بناء في شهر مارس.

ارتفع البدء في بناء المساكن من 1.287 مليون إلى 1.360 مليون

ولمرة واحدة، كانت مطالبات البطالة الأسبوعية ذات قراءة مختلطة؛ فقد ارتفعت مطالبات البطالة الأولية إلى 222.000، لكنها كانت أقل من 232.000 القراءة المسجلة في الأسبوع السابق ومع ذلك، ارتفعت المطالبات المستمرة من 1.781 مليون إلى 1.794 مليون خلال الأسبوع الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم إصدار مؤشر أسعار الاستيراد والتصدير لشهر أبريل. ظل مؤشر التصنيع الفيدرالي الأخير في فيلادلفيا في المنطقة الإيجابية للشهر الرابع على التوالي، ولكن النشاط شهد تراجعًا بشكل عام. وفي مايو، انخفض المؤشر إلى 4.5 من 15.5 في أبريل، وجاء أقل من التوقعات البالغة 7.7.

وقبل أن يتم تحديد موعد لتصريحات جديدة من قبل عدد من ممثلي بنك الاحتياطي الفيدرالي، سيكون لدى الأسواق الوقت الكافي لمعالجة جميع البيانات المذكورة أعلاه:

ومن المقرر أن يتحدث نائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي للرقابة مايكل بار أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي وسيناقش باتريك هاركر، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، الآثار المالية المترتبة على الرعاية الصحية والتعليم العالي.

وستحضر لوريتا ميستر، رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، مأدبة غداء يستضيفها مجلس واين للتنمية الاقتصادية أما رافائيل بوستيك فيشارك في مناقشة بشأن التوقعات الاقتصادية للولايات المتحدة في حدث تنظمه جاكسونفيل بيزنس جورنال.

وجميع المتحدثين من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس لهم حق التصويت باللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)باستثناء هاركر. وشهد صباح يوم الثلاثاء افتتاح منتدى قطر الاقتصادي العالمي. قد تظهر العناوين الرئيسية لزعماء العالم على مدار الأسبوع.

وقبل جرس افتتاح جلسة التداول في أمريكا الشمالية، مباشرة، بدأت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في التأرجح وتتخلى عن مكاسبها المتواضعة السابقة، ووفقًا لأداة CME Fedwatch هناك احتمال بنسبة 91.6% ألا يتغير سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية في اجتماع السياسة النقدية المزمع عقده في يونيو وتتوقع الأداة الآن احتمالية بنسبة 51.4% أن يقرر البنك المركزي خفض معدلات الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس عن مستوياتها الحالية في سبتمبر.

ويتم تداول سندات الخزانة الأمريكية عند حوالي 4.35%، وهو أقل مما كانت عليه في وقت سابق من الشهر الجاري، وساهم تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي أمس الأربعاء بشكل كبير في تحويل الاهتمام نحو تراجع التضخم، مما أدى إلى انخفاض ملحوظ في الدولار الأمريكي وارتفاع شهية المخاطرة.

تحقق أيضا

الذهب

استقرار أسعار الذهب وسط انخفاض السيولة أثناء العطلة

يتم تداول مؤشر الذهب (XAU/USD) ضمن نطاق ضيق عند 2329.33 دولارًا في الأسواق يوم الأربعاء …