نور تريندز / غير مصنف / تراجع الإسترليني مقابل اليورو رغم ضعف البيانات الأوروبية
اليورو يقفز لأعلى مستوى له في عامين ونصف... ما السبب؟
اليورو

تراجع الإسترليني مقابل اليورو رغم ضعف البيانات الأوروبية

رغم ما يعده الكثيرون تراجعا في أداء اقتصاد منطقة اليورو، عقب ظهور الدفعة الأحدث من البيانات التي ألقت الضوء على تحسن أقل من التوقعات لأداء الاقتصاد الأوروبي، تمكنت العملة الأوروبية الموحدة من تحقيق ارتفاعها لليوم الثالث على التوالي مقابل الجنيه الإسترليني.

وارتفع زوج اليورو/ إسترليني إلى 0.8593 مقابل الإغلاق اليومي المسجل الاثنين الماضي عند 0.8592. وهبط الزوج إلى أدنى مستوى له على مدار يوم التداول المنقضي عند 0.8591 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 0.8603.

وتراجعت قراءة مؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من 2021 بواقع 0.3-%  مقابل القراءة المسجلة في الربع الأخير من 2020 التي تراجعت بواقع 0.6-%، وهو ما جاء أفضل بقليل مما أشارت إليه التوقعات من هبوط بواقع 0.6-%.

وعلى صعيد القراءة السنوية، سجل مؤشر الناتج المحلي الإجمالي تراجعا بواقع 1.3-% في الربع الأول من العام الماضي مقابل القراءة المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي التي أشارت إلى هبوط بواقع 1.8-%.

كما سجلت قراءة مؤشر ZEW الألماني للثقة الاقتصادية في منطقة اليورو إلى 81 نقطة في يونيو الجاري مقابل القراءة السابقة التي سجلت 84.00 نقطة.

ولم تكن ثمة بيانات اقتصادية مؤثرة في المفكرة الاقتصادية بخصوص أداء الاقتصاد البريطاني الثلاثاء، وهو ما دفع ثيران العملة البريطانية إلى إلى التركيز على مدى إمكانية تنفيذ حكومة بوريس جونسون خطتها المعلنة منذ حوالي شهرين برفع وإزالة جميع القيود المفروضة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا في 14 يونيو الجاري.

تحقق أيضا

الفيدرالي يفجر مفاجأة بالحديث عن التقييد النقدي

خلفت نتائج الاجتماع الماضي لبنك الاحتياطي الفيدرالي أكبر مما كان متوقعا على الأسواق لتعكس اتجاهات …