نور تريندز / التقارير الاقتصادية / وول ستريت تحاول التعافي أثناء استراحة قصيرة من البيانات والأحداث الهامة
الولايات المتحدة: طلبات السلع المعمرة تفوق التوقعات في يناير
الولايات المتحدة

وول ستريت تحاول التعافي أثناء استراحة قصيرة من البيانات والأحداث الهامة

اتسمت تعاملات الفترة الأمريكية بالهدوء وسط عطلة يوم المحاربين القدامى، إذ أغلقت البنوك والمؤسسات الحكومية الفيدرالية وسوق سندات الخزانة الأمريكية بسبب العطلة. 

رغم ذلك، كانت أسواق السلع العالمية، والعملات، وبورصة نيويورك تعمل على مدار الخميس دون توقف، لكن وسط حركة سعر مستقرة للغاية استغلتها بعض الأصول في تعويض خسائر سابقة.

وكان المستفيد الأكبر من استقرار التداولات الخميس هو الدولار الأمريكي الذي استمر في الصعود حتى كسر مؤشر الدولار مقاومة قوية عند مستوى 95.00 نقطة في ختام التعاملات، وهو ما جاء نتيجة اتخاذ العملة المسار الصاعد دون وجود ما يعطلها على الإطلاق، إذ لم تظهر أية بيانات أمريكية ولم تحدث أية تحركات في عائدات سندات الخزانة الأمريكية بسبب العطلة التي أُغلقت من أجلها، مما وفر للعملة الأمريكية مناخا مناسبا للصعود. 

في نفس الوقت، حاولت الأسهم الأمريكية التعافي من عدة جلسات من الهبوط بدأت هذا الأسبوع بسبب بيانات التضخم التي استمرت في بث القلق في الأسواق. 

ووسط خلو المفكرة الاقتصادية من البيانات الأمريكية، تمكن الدولار الأمريكي من الحفاظ على مكاسبه، مواصلا الصعود حتى ختام فترة التداول الأمريكية. 

وتحتفل الولايات المتحدة بيوم المحاربين القدامى الخميس وسط إغلاق المؤسسات الحكومية الفيدرالية، والبنوك، سوق سندات الخزانة الأمريكية، مما أعطى الأسواق متنفسا تتمكن فيه من أخذ استراحة قصيرة من أعباء أسبوعين من العيار الثقيل شهدا قرارات هامة من  بنوك مركزية رئيسية، علاوة على ظهور بيانات التضخم الأمريكية والأوروبية في الأيام القليلة الماضية، والتي أثارت حالة من السلبية بسبب  استمرار الضغوط التضخمية عند مستويات مثيرة للقلق.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يعطي تقييما واضحا لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 95.18 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 94.85 نقطة. وهبط المؤشر إلى أدنى مستوى له على مدار يوم التداول الخميس عند 94.84 نقطة مقابل أعلى المستويات الذي سجل 95.20 نقطة.

وتمكنت الأسهم الأمريكية من تعويض بعض خسائرها بسبب حالة من الهدوء في الأسواق في عطلة يوم المحاربين القدامى في الولايات المتحدة. 

وتشهد العطلة الأمريكية إغلاق البنوك، وهيئات الحكومة الفيدرالية، وسوق سندات الخزانة الأمريكية، مما يضفي على الأسواق حالة من الهدوء منذ مستهل التعاملات في وول ستريت. 

وارتفع مؤشر ستاندردز آند بورس500 إلى 4654 نقطة عقب إضافة حوالي ثماني نقاط أو 0.2% مع ارتفاع مؤشر ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 15734 نقطة بعد أن حقق مكاسب بحوالي 112 نقطة أو 0.8%. 

لكن مؤشر داو جونز الصناعي لم يلحق بركب الصعود، مسجلات تراجعا كبيرا عقب إصدار شركة ديزني تقارير الأرباح التي جاءت على خلاف توقعات السوق تماما، مما أدى إلى هبوط سهم الشركة العملاقة في قطاع الترفيه بواقع 5.7% وقاد داو جونز إلى الهبوط. 

ويبدو أن عطلة نهاية الأسبوع الجاري سوف تكون عطلة طويلة، إذ تفتقر الأسواق على مدار غد الجمعة، اليوم الأخير من تعاملات هذا الأسبوع، إلى الأحداث الهامة التي من ِأنها أن تحرك السوق باستثناء قراءة مؤشر ميتشيجان لثقة المستهلك الأمريكي.

تحقق أيضا

ملخص الأسبوع: البيانات الوظائف الأمريكية وحديث باول في دائرة الضوء

شهادة باول وبيانات التضخم في دائرة الضوء

هبطت العقود الآجلة للذهب الجمعة بنهاية تعاملات الأسبوع متأثرة بالقوة التي اكتسبها الدولار الأمريكي عقب …