نور تريندز / التقارير الاقتصادية / من هو الرئيس الأمريكي القادم: بايدن أم ترامب؟
من هو الرئيس الأمريكي القادم: بايدن أم ترامب؟
بايدن، ترامب، الانتخابات الرئاسية

من هو الرئيس الأمريكي القادم: بايدن أم ترامب؟

ما زال الماراثون الانتخابي على أشده والجميع في حالة من التوتر والقلق في انتظار نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية المحفوفة بالكثير من عدم اليقين. 

أدلى أكثر من 100 مليون شخص بأصواتهم فى التصويت المبكر قبل يوم الانتخابات يوم أمس الثلاثاء ، مما يضع الولايات المتحدة فى طريقها لأعلى نسبة مشاركة لها منذ قرن .

حتى الآن جو بايدن لديه 224 صوتا انتخابيا ودونالد ترامب لديه 213 صوتا. يحتاج المرشح إلى 270 صوتاً انتخابياً للفوز بالرئاسة.

فمن جهته، قال بايدن، وهو ديمقراطي، إنه “على الطريق الصحيح” لتحقيق النصر، في حين أعلن السيد ترامب، وهو جمهوري، “فوزا كبيرا”.

قال الديمقراطي جو بايدن لمؤيديه في وقت مبكر من يوم الأربعاء إنه واثق من الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وقال بايدن المبتسم في ويلمنجتون بولاية ديلاوير “أنا متفائل بشأن هذه النتيجة. “نحن واثقون من أريزونا” ومينيسوتا.

“ما زلنا في المباراة في جورجيا، على الرغم من أن هذا ليس واحدا كنا نتوقع … ونحن لدينا شعور جيد حول ولاية ويسكونسن وميشيغان “.

وقال بايدن إنه واثق أيضاً من “أننا سنفوز بولاية بنسلفانيا”.

ولم يتم فرز الملايين من بطاقات الاقتراع الغيابية المشروعة والبريدية، لا سيما في الولايات الرئيسية بنسلفانيا وميشيغان وويسكونسن، وهي ثلاث ولايات تقوم بعد الأصوات الشخصية أولا، ثم أصوات الغائبين.

وقال بايدن: “كنا نعرف بسبب التصويت غير المسبوق في البريد والتصويت المبكر أن الأمر سيستغرق بعض الوقت، وعلينا أن نصبر، ولن ينتهي الأمر حتى يتم فرز كل صوت”.

اعتبارا من الساعة 12:45 صباحا بتوقيت شرق آسيا،  توقعت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية اليوم الأربعاء أن بايدن حصل على 205 أصوات انتخابية، في حين فاز الرئيس دونالد ترامب بـ 171 صوتاً.

وكانت هذه الأمسية جولة للرفاقيين والديمقراطيين، حيث حقق ترامب انتصارات في الولايات التي يجب أن يفوز بها، لكنه فشل في شق مسار أوسع لنفسه إلى 270 صوتاً انتخابياً.

ومع الانتصارات المتوقعة في ولايات فلوريدا وأوهايو وكارولينا الشمالية، تحدى ترامب التوقعات بحدوث انهيار أرضي لبايدن. ولكن النتائج الكاملة لم يتم بعد في الولايات الرئيسية الأخرى، بما في ذلك جورجيا وأريزونا ونيفا نيفادا وميشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا.

وقال مسؤولو الانتخابات في ميشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا أنهم لن يعلنوا عن الفائزين في ولاياتهم الليلة. ولا يزال هناك ملايين الاصوات التي سيتم فرزها إلا أن المحللين كانوا يسلطون الضوء على أهمية السباقات في أريزونا وساحات القتال الثلاث في الغرب الأوسط حيث من المتوقع أن يستغرق فرز الأصوات أطول عدد.

ومن بين الولايات التي تؤيد بايدن حتى الآن لبايدن مينيسوتا وكاليفورنيا وكولورادو وكونيتيكت وديلاوير وهاواي وإلينوي وميريلاند وفرجينيا وماساتشوستس ونيوهامبشير ونيوجيرسي ونيو مكسيكو ونيويورك وأوريغون ورود آيلاند وفيرمونت وولاية واشنطن.

أما تلك التي تؤيد ترامب فهي، ألاباما وأركنساس وفلوريدا وأيداهو وانديانا وأيوا وكانساس وكنتاكي ولويزيانا وميسيسيبي وميسوري ومونتانا وداكوتا الشمالية ونبراسكا وأوهايو وأوكلاهوما وداكوتا الجنوبية وتينيسي وتكساس ووايومنغ.

 وفي ظل حالة التأرجح التي تعاني منها شهية المخاطرة، المدعوم بآمال جديدة في تحقيق النصر الديمقراطي، واصل مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) تراجعه أكثر إلى ما دون أعلى مستوى له منذ عدة أيام في مطلع التعاملات الآسيوية.  

في حين أن العقود الآجلة لمؤشر ستاندرز أند بورز 500 استفادت من هذا التأرجح. حيث حققت مكاسب بأكثر من 1.0% وتتجه صوب مستوى 3,400 قبيل التعاملات الأوروبية.

تحقق أيضا

هل سيحصل العالم في ديسمبر على جرعات من لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا؟

هل سيحصل العالم في ديسمبر على جرعات من لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا؟

قالت شركة فايزر لصناع الأدوية أن أوروبا قد تبدأ في نشر لقاحها لعلاج فيروس كورونا …