نور تريندز / التقارير الاقتصادية / ملخص الأسبوع: قرارات البنوك المركزية في دائرة الضوء وبنك إنجلترا يفاجئ الأسواق
ملخص الأسبوع: البيانات الوظائف الأمريكية وحديث باول في دائرة الضوء
سوق العملات

ملخص الأسبوع: قرارات البنوك المركزية في دائرة الضوء وبنك إنجلترا يفاجئ الأسواق

لقد كان الأسبوع الماضي (13- 17 ديسمبر 2021) حافل بالأحداث المهمة وعدد من قرارات البنوك المركزية المهمة. وخلال تعاملات يوم الجمعة الماضي، فقد واصل الدولار الأمريكي الصعود منذ مستهل التعاملات الجمعة بعد أن بدأت الأسواق في استيعاب ما قد يترتب على قرارات الفيدرالي الأربعاء الماضي من سلبية قد تضر ببيئة التداول في أسواق الأسهم الأمريكية. 

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يرسم صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 96.37 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 96.04 نقطة.

في حين تراجع مؤشر داو جونز الصناعي إلى 35578 نقطة عقب إضافة حوالي 327 نقطة أو 1.00%. وتراجع ستاندردز آند بورس500 إلى 4649 نقطة بعد خسارة حوالي 19 نقطة أو 0.4%.

لكن ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة ارتفع إلى 15216 نقطة بإضافة حوالي 39 نقطة أو 0.3%.

وفيما يلي نظرة على أبرز الأحداث التي شهدتها الأسواق في الأسبوع الماضي:

أولًا: اجتماع الفيدرالي 

أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي على معدل الفائدة دون تغيير عند المستويات المنخفضة التاريخية 0.25%، وفقا للقرارات الصادرة عن لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة الأربعاء.

كما قال بنك الاحتياطي الفيدرالي في بيان الفائدة الصادر الأربعاء إنه سوف يعمل على خفض مشتريات الأصول بسرعة كبيرة بحيث يخفض تلك المشتريات بقيمة 60 مليار دولار شهريا بدلا من 15 مليار دولار شهريا، وذلك بداية من منتصف يناير المقبل. 

بذلك يصل الحجم الشهري لخفض تلك المشتريات إلى مستوى أقل بـ 30 مليار دولار فقط من إجمالي المشتريات الشهرية قبل بدء في خفض المشتريات الشهرية البالغة قيمتها 120 مليار دولار.

ثانيًا: قرار المركزي الأوروبي

أعلن البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس أن سعر الفائدة على الودائع سيبقى دون تغيير عند -0.50٪، كما كان متوقعًا بالإجماع من قبل المحللين والمشاركين في السوق. وأكد البنك أن برنامج الشراء الوبائي الطارئ لمواجهة الأوبئة سينتهي في مارس 2022، كما هو متوقع.

ثالثًا: تصريحات كريستين لاجارد

في إطار مؤتمرها الصحفي المعتاد بعد الاجتماع، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، إن النمو في منطقة اليورو كان معتدلاً،  ولكن من المتوقع أن يرتفع بقوة في عام 2022. كما صرحت بما يلي:

إن سوق العمل آخذ في التحسن، وأن أزمة الصحة العامة مستمرة.

كما أوضحت أن التضخم المرتفع يرجع إلى حد كبير إلى الطاقة”.، وأن “التضخم سينخفض ​​العام المقبل، مضيفة أن التضخم سيكون أعلى من 2٪ لمعظم عام 2022.

رابعًا: قرار بنك إنجلترا

أعلن بنك إنجلترا يوم الخميس أنه سيرفع سعر الفائدة القياسي بمقدار 15 نقطة أساس عند 0.25٪.

في الفترة التي سبقت الاجتماع، كانت الأسواق تتوقع ما يقرب من 60٪ فرصة للارتفاع، مع ارتفاع هذه الاحتمالات في أعقاب تقرير تضخم أسعار المستهلك لشهر نوفمبر في المملكة المتحدة الأكثر سخونة من المتوقع يوم الأربعاء، والذي جاء في أعقاب تقرير سوق العمل القوي يوم الثلاثاء .

خامسًا: البنك الوطني السويسري

في تقييم السياسة النقدية لربع ديسمبر اليوم الخميس، أعلن أعضاء مجلس إدارة البنك الوطني السويسري (SNB) عدم وجود تغييرات في إعدادات سياسته النقدية مرة أخرى.

فقد حافظ البنك الوطني السويسري على سعر الإيداع تحت الطلب ثابتًا عند -0.75٪ بينما ترك نطاق ليبور المستهدف لثلاثة أشهر دون تغيير بين -1.25٪ إلى -0.25٪، كما كان متوقعًا على نطاق واسع.

سادسًا: رفع سقف الدين الأمريكي

أيدت غالبية أعضاء مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء، زيادة حد الدين الفيدرالي إلى 31.4 تريليون دولار من 28.9 تريليون دولار حاليًا.

فقد صوت مجلس النواب الأمريكي مقابل 221-209 لتمرير 2.5 تريليون دولار زيادة في حد الديون الفيدرالية.

الأسبوع المقبل

الثلاثاء (21 ديسمبر 2021)

  • نتائج اجتماع الاحتياطي الاسترالي
  • مبيعات التجزئة الكندية

الأربعاء (22 ديسمبر 2021)

  • القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي
  • مخزونات النفط الخام

الخميس (23 ديسمبر 2021)

  • بيانات النمو الاقتصادي الكندي
  • بيانات السلع المعمرة الأمريكية

تحقق أيضا

الاتحاد الأوروبي ، الاقتصاد الأوروبي ، منطقة اليورو

ماذا ستفعل منطقة اليورو لإجبار الحكومات على احترام القواعد المالية للاتحاد الأوروبية؟

قال مسؤول في منطقة اليورو إن وزراء مالية منطقة اليورو سيبدأون مناقشة اليوم الاثنين حول …