نور تريندز / التقارير الاقتصادية / ملخص الأسبوع: المركزي الأوروبي يترك فائدته كما هي والأزمة الأوكرانية مستمرة
أسواق العملات ، أسواق الفوركس ، تداول العملات
أسواق العملات ، أسواق الفوركس ، تداول العملات

ملخص الأسبوع: المركزي الأوروبي يترك فائدته كما هي والأزمة الأوكرانية مستمرة

أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية تعاملات الجمعة على هبوط وذلك مع تحول الأنظار نحو الاحتياطي الفيدرالي ومتابعة التطورات بشأن الأزمة الأوكرانية.

ففي ختام الجلسة الأمريكية يوم الجمعة الماضي، تراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.7% إلى 32944 نقطة مسجلا خسائر أسبوعية بنسبة 2%. وانخفض مؤشر “ستاندرد اند بورز 500” الأوسع نطاقا بنسبة 1.3% إلى 4204 نقاط، وسجل خسائر هذا الأسبوع بنسبة 2.9%. أما مؤشر “ناسداك”، فقد هبط بنسبة 2.2% إلى 12843 نقطة مسجلا خسائر أسبوعية بنسبة 3.5%.

كما أغلقت أسعار الذهب في المنطقة السلبية، حيث هبطت العقود الآجلة للذهب تسليم أبريل عند التسوية بنسبة 0.8% إلى 1985 دولارا للأوقية، لكن المعدن النفيس حقق مكاسب هذا الأسبوع بنسبة 0.9%.

فيما اختتم النفط تداولات الجمعة بوتيرة إيجابية، فقد ارتفعت العقود الآجلة لخام “ويست تكساس” الأمريكي تسليم أبريل عند التسوية بنسبة 3.1% إلى 109.33 دولار للبرميل. وفيما يلي أبرز الأحداث التي شهدتها الأسواق في الأسبوع الماضي:

قرار الفائدة الأوروبية

أعلن البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس الماضي أنه ترك أسعار الفائدة دون تغيير، مع بقاء سعر الفائدة على الودائع عند -0.5٪ ، كما كان متوقعًا من قبل المشاركين في السوق.

كما قال البنك المركزي الأوروبي إنه سيعزز مؤقتًا مشتريات السندات في إطار برنامج شراء الأصول طويل الأمد، والذي يسبق كوفيد-19، إلى 40 مليار يورو في أبريل، وينخفض ​​إلى 30 مليارًا في مايو و 10 مليارات في يونيو.

الجدير بالذكر لقد استقبلت الأسواق تلك الأخبار بشكل سيئ من قبل أسواق السندات في منطقة اليورو.

فقد ارتفع عائد السندات الإيطالية القياسية لأجل 10 سنوات بمقدار 20 نقطة أساس إلى 1.90٪، لتوسيع الفارق على ما يعادله في ألمانيا إلى 163 نقطة أساس.

هذا وارتفع اليورو أكثر إلى ما فوق 1.1 دولار، بعد ارتفاعه 1.6٪ في أكبر قفزة يومية له منذ 2016 في الجلسة السابقة، بعد قرار البنك المركزي الأوروبي الأكثر تشددًا مما كان متوقعًا.

البيانات الأمريكية

ارتفع التضخم في الولايات المتحدة ، وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك (CPI)، إلى 7.9٪ على أساس سنوي في فبراير، مرتفعًا من 7.5٪ في يناير، حسبما أفاد مكتب إحصاءات العمل الأمريكي يوم الخميس. كان ذلك متماشيا مع متوسط ​​توقعات الاقتصاديين لقراءة 7.9٪.

فيما تراجعت قراءة مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي الصادر عن جامعة ميتشيجان إلى 59.7 نقطة في مارس الجاري مقابل القراءة السابقة التي سجلت 62.8 نقطة، وهو ما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى 61.4 نقطة.

وعلى خلفية تلك البيانات، وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى مستوى 99.12 مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 98.51 نقطة. وهبط المؤشر إلى أدنى مستوى له على مدار يوم التداول الجمعة عند 98.27 نقطة مقابل أعلى المستويات الذي سجل 99.14 نقطة.

تطورات الحرب الأوكرانية

وتعليقًا على المحادثات الأخيرة مع أوكرانيا ، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو يوم الجمعة ، “هناك تحولات إيجابية معينة ، أخبرني المفاوضون من جانبنا” ، حسبما أوردته رويترز. وامتنع بوتين عن مشاركة أي تفاصيل إضافية في هذا الشأن.

وأشار بوتين كذلك إلى أن العقوبات جعلتها أقوى في الماضي فقط.

في وقت سابق اليوم، أشار بوتين إلى أنهم قد يسمحون للمتطوعين بالقتال ضد القوات الأوكرانية، وأضاف أنهم وافقوا على تسليم الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها إلى مقاتلي المتمردين المدعومين من روسيا.

فيما أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء الماضي فرض حظر على صادرات النفط الروسي. ويتضمن القرار حظر دخول واردات نفطية من روسيا إلى الولايات المتحدة في إطار مساعي لزيادة الضغوط على موسكو للعدول عن ممارساتها في أوكرانيا.

وفي يوم أمس السبت، أكد وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، على قوة النظام المالي في روسيا  بالرغم من العقوبات غير المسبوقة التي فرضتها الولايات المتحدة والغرب مؤخرًا على روسيا.   وأضاف أن روسيا لن تتخلف عن دفع ديونها بالروبل.

تأثير الحرب الأوكرانية على البيتكوين

كان قد تمكن سوق العملات المشفرة من استعادة بعض مكاسبه الأربعاء الماضي حيث قادت البيتكوين، العملة المشفرة الأكثر تداولًا في العالم، المكاسب وارتفعت فوق مستوى 42000 دولار مع تلاشي المخاوف من حملة تنظيمية.

فيما هبطت معظم العملات الرقمية خلال تداولات الجمعة بفعل تراجع شهية المخاطرة لتسجل خسائر هذا الأسبوع مع استمرار المخاوف الجيوسياسية بشأن الأزمة الأوكرانية.

فقد انخفض سعر البيتكوين على منصة “كوين ماركت كاب” بنسبة 0.9% إلى 38.8 ألف دولار، وسجلت العملة الرقمية خسائر أسبوعية بنسبة 5.1%.

الأسبوع المقبل

تترقب أسواق المال في الأسبوع القادم وتحديدًا يوم الأربعاء المقبل قرار الفائدة للاحتياطي الفيدرالي. كما سيعلن بنك إنجلترا عن سعر فائدته يوم الخميس المقبل. 

تحقق أيضا

الفيدرالي يتعهد باستمرار رفع الفائدة حتى إخضاع التضخم للسيطرة

 ظهرت نتائج اجتماع الفيدرالي الأربعاء محملة بالتأكيدات من قبل السلطات النقدية على أن البنك المركزي …