نور تريندز / التقارير الاقتصادية / ملخص الأحداث الأسبوعية (4 ديسمبر 2020)- الوظائف الأمريكية والأوبك في دائرة الضوء
ملخص الأحداث الأسبوعية (4 ديسمبر 2020)- الوظائف الأمريكية والأوبك في دائرة الضوء
روسيا، السعودية، منظمة الأوبك

ملخص الأحداث الأسبوعية (4 ديسمبر 2020)- الوظائف الأمريكية والأوبك في دائرة الضوء

شهدت الأسواق خلال الأسبوع أحداث مهمة، كان أبرزها صدور الوظائف غير الزراعية الأمريكية ونتائج اجتماع الأوبك ومفاوضات البريكست وفيما يلي أبرز الأحداث التي شهدتها أسواق المال:

أولًا: تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكية: 

أضاف الاقتصاد الأمريكي 245 ألف وظيفة في نوفمبر، لينخفض من 610 ألفًا المعدلة على تراجع في الشهر السابق، وأقل بكثير من توقعات السوق التي استقرت عند 469 ألفًا.

 وتعد هذه القراءة أصغر مكسب للتوظيف منذ أن بدأ سوق العمل في التعافي في مايو من 20.787 مليون خسارة في أبريل. 

في نوفمبر، كانت العمالة غير الزراعية أقل من مستواها في فبراير بمقدار 9.8 مليون، أو 6.5 في المائة. 

هذا وعقب صدور بيانات الوظائف، تراجع مؤشر الدولار، الذي خسر 0.2%، ليتداول عند 90.53.

فيما ارتفع متوسط الدخل في الساعة لجميع الموظفين في الوظائف غير الزراعية بمقدار 4 سنتات، على مدار الشهر إلى 29.50 دولارًا أمريكيًا في أكتوبر من عام 2020.

 وهي نفس الوتيرة التي سجلها في سبتمبر وأقل من توقعات السوق بزيادة قدرها 0.2%.

ثانيًا: اجتماع الأوبك:

قالت أربعة مصادر في أوبك + لرويترز إن أوبك وروسيا اتفقتا يوم الخميس على زيادة متواضعة في إنتاج النفط من يناير بواقع 500 ألف برميل يوميا لكنهما فشلا في التوصل إلى حل وسط بشأن سياسة أوسع وأطول أجلا لبقية العام المقبل.

وتعني الزيادة أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ، المجموعة المعروفة باسم أوبك + ، ستتجهان لخفض الإنتاج بمقدار 7.2 مليون برميل يوميا ، أو 7٪ من الطلب العالمي اعتبارًا من يناير ، مقارنة بالتخفيضات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل يوميًا.

يتم تنفيذ القيود لمعالجة ضعف الطلب على النفط وسط موجة فيروس كورونا الثانية، وكان من المتوقع في السابق أن تمدد أوبك + التخفيضات الحالية حتى مارس آذار على الأقل.

لكن بعد الآمال في الحصول على موافقة سريعة على اللقاحات المضادة للفيروسات التي حفزت ارتفاع أسعار النفط في نهاية نوفمبر ، بدأ العديد من المنتجين في التشكيك في الحاجة إلى إبقاء مثل هذه السيطرة المشددة على السياسة النفطية ، كما دعت السعودية زعيم أوبك.

ثالثًا: مفاوضات البريكست:

ترددت أنباء نُقلت عن مسؤول في الاتحاد الأوروبي، الجمعة، قوله إن اتفاقًا تجاريًا مع المملكة المتحدة وشيكًا ومتوقعًا بنهاية عطلة نهاية الأسبوع، ما لم تنهار المحادثات في اللحظة الأخيرة.

وفي أعقاب تلك الأنباء شهد الجنيه الاسترليني موجة من البيع  على المكشوف، والتي دفعت بزوج الاسترليني/دولار مرة أخرى صوب المستوى النفسي الرئيسي عند 1.3500.

اجتمع مفاوضون بريطانيون ومفاوضون من الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأحد في محاولة أخيرة للتوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل انتهاء اتفاقية الانتقال في 31 ديسمبر.

وتحدث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم السبت ووجهوا فريقيهما لاستئناف المحادثات بعد توقفهما يوم الجمعة.

في بيان مشترك بعد مكالمتهما، قال كل من جونسون وفون دير لاين إنهما لا يمكن التوصل إلى اتفاق إذا لم يتم حل الخلافات بشأن القضايا الشائكة الثلاث للحوكمة ومصايد الأسماك وقواعد المنافسة، والمعروفة باسم تكافؤ الفرص.

وقال مصدر بريطاني قريب من المفاوضات “هذه هي رمية النرد الأخيرة.”

هذا وقال ميشيل بارنييه، مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إن المحادثات يوم الأحد مع نظيره البريطاني ديفيد فروست ستظهر ما إذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق تجاري جديد.

رابعًا: تطورات فيروس كورونا:

تستمر أعداد الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة في تحطيم الأرقام القياسية، حيث أبلغت الدولة عن أكثر من 217 ألف إصابة يوم أمس الخميس وما يقرب من 2.9 ألف حالة وفاة، بينما ظلت المستشفيات تشهد مستويات عالية قياسية. 

في غضون ذلك، أعلنت كاليفورنيا أنها ستفرض أوامر الإقامة في المنزل في المناطق التي تكون فيها وحدة العناية المركزة ممتلئة. بينما سجلت ولاية أيوا عددًا قياسيًا من الوفيات اليومية وأبلغت نيوجيرسي وماين عن معظم الحالات منذ بدء الوباء. 

أما فيما يخص تطورات اللقاحات المحتملة، تتوقع شركة فايزر شحن نصف جرعات لقاح كوفيد -19 التي خططت لها في الأصل لهذا العام بسبب قيود سلسلة التوريد.

 منحت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA)، الجهة المنظمة الطبية في المملكة المتحدة، شركة فايزر موافقتها على استخدام لقاح فيروس كورونا في بريطانيا وخلصت إلى أنه آمن وفعال. سيتوفر اللقاح في المملكة المتحدة اعتبارًا من الأسبوع المقبل.

وأكدت اللجنة البريطانية المشتركة الموافقة على اللقاح، مضيفة أنها ستنشر قريبًا نصيحتها النهائية بشأن توزيع اللقاح. 

سارع وزير الصحة مات هانكوك إلى التعليق على هذه الأخبار، قائلًا إنها “أخبار رائعة من الجهة المنظمة لقاح فايزر”.

تحقق أيضا

الفيدرالي وبيانات التضخم

ملخص الأسبوع: انخفاض الأسهم مع تراجع التكنولوجيا واستمرار الاضطرابات الجيوسياسية

دفعت التقارير حول الهجمات الصاروخية التي ضربت إيران في الساعات الأولى من يوم الجمعة غالبية …