نور تريندز / التقارير الاقتصادية / ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 7 يناير 2021- الدراما الأمريكية تنتهي بسلام
ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 7 يناير 2021- الدراما الأمريكية تنتهي بسلام
الدراما الامريكية

ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 7 يناير 2021- الدراما الأمريكية تنتهي بسلام

شهدت الأسواق في الأسبوع المنتهي في 7 يناير 2021 عدة أحداث مهمة كان أبرزها صعود قوي في عملة البيتكوين وصدور بيانات التوظيف الأمريكية وأمور اخرى.

أولًا: صعود قوي للبيتكوين:

ارتفعت عملة البيتكوين (BTC) الأشهر بحوالي 26800 دولار في بداية الأسبوع، ليسجل أعلى مستوى جديد على الإطلاق فوق 34600 دولار. 

وبالمثل، قفزت عملة الإيثريوم (ETH)، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، من 730 دولارًا إلى أكثر من 1.100 دولار  ومن جهتها، قامت البيتكوين بتصحيح هابط صوب مستوى 28200 دولار، لتنخفض الإثيريوم هي الأخرى  إلى 915 دولارًا.

ثم واصلت ارتفاعها في السادس من يناير،  تداولت عملة البيتكوين أعلى مستوى 35,000 دولار لأول مرة، لتصعد إلى أعلى مستوى له عند 35,879 دولار، لتمدد ارتفاعها بأكثر من 800% منذ منتصف مارس.

وفي يوم الجمعة، نجحت عملة البيتكوين الأشهر في تجاوز مستوى 40 ألف دولار خلال الأسبوع الأول من العام الجديد 2021.  وفي ظل قيام الآلاف من مثيري الشغب بمداهمة مبنى الكابيتول في الولايات المتحدة، نجحت البيتكوين في مواصلة رحلتها إلى أعلى.

فقد سجلت مرة أخرى أعلى مستوى جديد لها على الإطلاق بالكاد بعد 24 ساعة من تحطيم الرقم القياسي السابق. وفقًا لموقع TradingView، بلغت قيمة البيتكوين الرقمية 40 ألف دولار يوم خميس وتجاوزت مستوى 40374 دولارًا بعد أقل من خمس دقائق. 

وفي الوقت الذي وصلت فيه القيمة السوقية للبيتكوين إلى 730 مليار دولار في غضون 12 عام فقط،  بلغت القيمة السوقية لكل من أسهم تسلا والفيسبوك الرقم ذاته في غضون 16 و17 عام على التوالي.

ثانيًأ: أبرز تطورات الكورونا

بعد أن أبلغت اليابان عن رقم قياسي وصل إلى 4520 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في 31 ديسمبر، أعلن رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا أن الحكومة ستدرس إعلان حالة الطوارئ في منطقة طوكيو مع صعود الحالات وإجهاد النظام الطبي في البلاد، وفقا لما أوردته رويترز في تقاريرها.

ومع اشتداد الموجة الثالثة من الفيروس التاجي في اليابان، تراجع مؤشر نيكاي 225 من أعلى مستوياته في 30 عاما ليغلق منخفضا بنسبة 0.68%، ليتداول عند 27258.

أما في ألمانيا، أفادت التقارير التي نشرتها وكالة رويترز نقلًا عن مقال لفرانكفورت ألجيمينه سونتاغستسايتونغ، أن السلطات من الولايات الألمانية الـ 16 اتفقت على تمديد الإغلاقات.  

ومن المرجح أن تمدد ألمانيا الإغلاق الوطني إلى ما بعد 10 يناير للحد من الارتفاع الحاد في حالات الفيروس التاجي. ومن المحتمل أن تعلن المستشارة انجيلا ميركل وقادة المنطقة التمديد عندما يجتمعون هذا الثلاثاء. 

 وبشكل منفصل، قال وزير الصحة الألماني ينس سبان: أن “الأرقام لا تزال مرتفعة للغاية لذلك سيكون علينا أن نمدد الإغلاق الوطني”.

ثالثًا: ارتفاع النفط

لامست أسعار النفط أعلى مستوياتها في عدة أشهر خلال تعاملات اليوم الإثنين الماضي بفعل توقعات بأن أوبك وحلفائها قد يحدوا الإنتاج عند المستويات الحالية في فبراير، حيث مازلت مخاوف تأثير جائحة فيروس كورونا تؤثر على ارتفاع الطلب في النصف الأول.

استقرت أسعار النفط بالقرب من أعلى مستوياتها في 11 شهرا. كما أن أسعار النفط في طريقها لتحقيق مكاسب أسبوعية قوية مع استمرار تعهد المملكة العربية السعودية بخفض الإنتاج في ازدهار معنويات السوق.

رابعًا: الأوبك

ضافت رويترز أن التحالف يدرس خفض الإنتاج 500 ألف برميل يوميا لشهر فبراير إلى جانب ثلاثة سيناريوهات أخرى تشمل الحفاظ على الإنتاج أو زيادة 500 ألف برميل يوميا الشهر المقبل.           

الجدير بالذكر تم تمديد اجتماع أوبك + بعد أن عارض كبار المنتجين في المنظمة اقتراح روسيا زيادة إنتاج النفط في فبراير.

فيما تؤيد الجزائر ونيجيريا وعمان والعراق والكويت والإمارات العربية المتحدة الحفاظ على الإمدادات في فبراير، بينما أيدت كازاخستان اقتراح روسيا.

خامسًا: الدراما الأمريكية

فاز الديمقراطيون بالسيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي، مما يمهد الطريق أمام حافز مالي أكبر في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن. وعقب الفوز سادت حالة من الفوضى في الولايات المتحدة، حيث اقتحم عدد من الأمريكيين الكابيتول احتجاجًا على تولي جو بايدن الرئاسة الأمريكية.

فيما تجاهلت أسواق العملات إلى حد كبير مشاهد الفوضى في واشنطن حيث اقتحم مؤيدو الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكابيتول هيل.

ويفترض المحللون بوجه عام أن مجلس الشيوخ الذى يسيطر عليه الديمقراطيون سيكون ايجابيا للنمو الاقتصادى على مستوى العالم ومن ثم بالنسبة لمعظم الأصول عالية المخاطرة، غير أن هناك سلبية بالنسبة للسندات والدولار حيث أن العجز فى الميزانية والتجارة الامريكية قد يزداد اتساعا.

سادسًا: البيانات الأمريكية

كشفت البيانات الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية اليوم الجمعة أن الوظائف غير الزراعية الأمريكي تراجعت مسجلة 140 ألف وظيفة في ديسمبر من عام 2020، وهو أقل بكثير من توقعات السوق بارتفاع قدره 71 ألفًا. 

وتعد هذه القراءة أدنى مستوى يسجله التوظيف منذ أن بدأ سوق العمل في التعافي في مايو من 20.787 مليون خسارة في أبريل. 

فيما تشير التوقعات لسوق العمل إلى التفاؤل في عام 2021، حيث ستوفر حزمة التحفيز التي تمت الموافقة عليها مؤخرًا والتي تبلغ حوالي 900 مليار دولار الدعم لحوالي 19 مليون شخص يتلقون إعانات البطالة.

تحقق أيضا

لماذا خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعات الطلب على النفط؟

لماذا خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعات الطلب على النفط؟

 خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب العالمي على النفط مع تجديد عمليات الإغلاق لاحتواء الوباء، …