نور تريندز / التقارير الاقتصادية / ماذا قدم عمالقة التكنولوجيا للأسواق؟
Meta Facebook

ماذا قدم عمالقة التكنولوجيا للأسواق؟

ظهرت في الأيام القليلة الماضية النتائج المالية لعمالقة التكنولوجيا في وول ستريت لتكشف عن أداء متباين لتلك الشركات الكبرى في الربع الأول من 2022.

وكانت الأسواق تترقب تقارير أرباح إيجابية من شأنها أن تضبط ميزان اتجاهات المخاطرة في أسواق المال العالمية التي تميل في الأسابيع القليلة الماضية نحو السلبية أو ما يوصف بتجنب المخاطرة.

ولا تزال الأسواق في رحلة بحث عن مفتاح للإيجابية ينقلها إلى حالة من شهية المخاطرة، مما من شأنه أن يصب في صالح أسهم وول ستريت، والعقود الآجلة للنفط، وعملات مثل اليورو والإسترليني وعملات السلع الثلاثة. 

وكانت المحطة التي وصلت إليها الأسواق أثناء البحث عن الإيجابية في الأيام القليلة الماضية هي تقارير الأداء المالي للشركات الكبرى في قطاع التكنولوجيا. 

وركزت الأسواق في تلك الفترة على النتائج المالية لعمالقة التكنولوجيا ألفابيت – المالكة لجوجل – وميكروسوفت، وميتا – المالكة لفيسبوك وواتساب وإنستاجرام، وأمازون، وتويتر، التماسا لأداء مالي إيجابي من شأنه أن ينهي رحلة رؤوس الأموال إلى الملاذ الآمن ويعيد المستثمرين إلى أصول المخاطرة.

وسجلت شركة ألفابيت، المالكة لجوجل أرباحا أدنى من المستويات التي أشارت إليها توقعات الأسواق في وقت سابق، وفقا للتقرير الصادر في الساعات الأولى من صباح الأربعاء الماضي. 

وسجلت أرباح ألفابيت 24.62 دولار للسهم في الربع الأول من العام الجاري مقابل التوقعات التي أشارت إلى إمكانية الوصول بالأرباح إلى 25.91 دولار للسهم. 

وتراجع عائد الشركة أيضا عن المستويات التي أشارت إليها التوقعات، إذ سجل 68.01 مليار دولار في ربع السنة المنتهي في مارس الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى 68.11 مليار دولار. 

وتراجع عائد إعلانات يوتيوب إلى 6.78 مليار دولار مقابل التوقعات التي أشارت في وقت سابق إلى إمكانية تسجيلها 7.51 مليار دولار في ربع السنة الماضي. 

كما تراجع عائد خدمات السحابة الإلكترونية إلى 5.28 مليار مقابل توقعات أشارت إلى 5.76 مليار دولار. 

وارتفعت تكلفة الاستحواذ على مرور المستخدمين إلى 11.99 مليار دولار مقابل التوقعات التي أشارت إلى 11.69 مليار دولار.

وحققت شركة أمازون، عملاق التجزئة الأمريكي، أرباحا أدنى من توقعات الأسواق علاوة على وقوف الأرقام المسجلة للأرباح والعائد عند أدنى مستوى لنمو الشركة منذ إطلاق موقعها الإلكتروني في 2001.

كما أعلنت الشركة الأمريكية تقديرات للعائد جاءت أدنى من توقعات محللي الأسواق علاوة على خسائر بواقع 7.6 مليار دولار تعرضت لها استثمارات أمازون في صانع السيارات الكهربائية ريفيان. 

وسجلت أرباح الشركة الأمريكية الكبرى هبوطا إلى 7.38 دولار للسهم مقابل التوقعات التي أشارت إليها ربفبنبتيف عند 8.36 دولار للسهم.

لكن العائد الذي تحقق لأمازون في نفس الفترة سجل ارتفاعا إلى 116.44 مليار دولار مقابل التوقعات التي أِشارت إلى 116.3 مليار دولار.

وسجلت عائدات خدمات الإنترنت من أمازن عائدا بلع 18.44 مليار دولار في ربع السنة المنتهي في مارس الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى 18.27 مليار دولار.

في المقابل، تراجع عائد أمازون من الإعلانات إلى 7.88 مليار دولار مقابل التوقعات التي أشارت إلى 8.17 مليار دولار.  

ارتفعت أرباح شركة ميتا للمنصات الإلكترونية، المالكة لفيسبوك وواتساب وإنستاجرام، إلى مستويات أعلى مما أشارت إليه توقعات السوق، وفقا لتقرير النتائج المالية الخاصة بالشركة الصادر بعد إغلاق تعاملات الأربعاء في بورصة نيويورك. 

وارتفعت أرباح ميتا إلى 2.72 دولار للسهم في الربع الأول من 2022 مقابل توقعات ريفينيتيف التي أشارت إلى 2.56 دولار للسهم. 

لكن عائد الشركة تراجع عن المستويات التي أشارت إليها التوقعات إلى 27.9 مليار دولار مقابل التوقعات التي رجحت تحقيق عائدات بحوالي 28.2 مليار دولار. 

وارتفع عدد المستخدمين النشطين اليومي إلى 1.96مليار مستخدم مقابل التوقعات التي أشارت إلى 1.95 مليار مستخدم. لكن العدد الشهري للمستخدمين النشطين تراجع إلى 2.94 مليار مستخدم مقابل التوقعات التي أشارت إلى 2.97 مليار مستخدم. 

وارتفع متوسط العائد للمستخدم الواحد إلى 9.54 دولار مقابل 9.50 دولار للسهم. ورغم تجاوز أرباح فيسبوك التوقعات في الربع الأول من 2022، إلا أنها لا يزال سهم الشركة في منطقة منخفضة جدا مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي. 

وفقد سهم الشركة العملاقة لمنصات التواصل الاجتماعي حول نصف قيمته منذ بداية العام الجاري. فرغم ارتفاع عائد الشركة بحوالي 7.00% في ربع السنة الأول، تشير هذه النسبة إلى المرة الأولى التي يسجل فيها عائد الشركة ارتفاعا بأقل من 10% منذ أن طُرحت أسهمها في بورصة نيويورك منذ عشر سنوات. 

وحققت تطبيقات شركة ميتا، بما فيها تطبيقها الأساسي فيسبوك وواتساب وإنستاجرام، 97.5% من إجمالي عائد الشركة في ربع السنة المنتهي في مارس الماضي بينما حقق Reality Labs، وهو جزء من الشركة يركز على أبحاث تطوير منتجات metaverse، باقي العائد.   

رغم تجاوز إجمالي أرباح تطبيقات ميتا توقعات الأسواق، تراجعت الأرباح بحوالي 13% مقابل ما تحقق من صافي الدخل في نفس الفترة من العام الماضي. 

وحذرت شركة أبل من إمكانية تعرضها لخسائر قد تصل إلى ثمانية مليارات دولار بسبب معوقات ذات صلة باضطرابات سلاسل التوريد، وفقا للنتائج المالية للربع الأول من 2022 الصادرة الخميس. 

وارتفعت أرباح أبل إلى 1.52 دولار للسهم في الربع الأول من العام الجاري مقابل التوقعات التي ظهرت في وقت سابق مرجحة تحقيق أرباح بواقع 1.43 دولار للسهم. 

كما ارتفع عائد أبل إلى 97.28 مليار دولار في نفس الفترة، وهو ما جاء أعلى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى 93.89 مليار دولار. 

وارتفع العائد من هواتف iPhone إلى 50.57 مليار دولار في الأشهر الثلاثة المنتهية في مارس الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى إمكانية تسجيل 47.88 مليار دولار. ويشير ذلك أيضا إلى ارتفاع في عائد قطاع الهواتف الذكية بواقع 5.5% مقابل عائدات نفس الفترة من العام الماضي. 

بلغ عائد قطاع أجهزة الكمبيوتر من إنتاج أبل، ماك، 10.44 مليار دولار، وهو ما جاء أعل من توقعات السوق التي أشارت إلى 9.25 مليار دولار وأعلى من العائد الذي تحقق في نفس الفترة من العام الماضي بواقع 14.73%. 

وارتفع عائد أجهزة الكمبيوتر اللوحية، iPad، بحوالي 1.92% إلى 7.65 مليار دولار مقارنة بالعائد المسجل في الربع الأول من العام الجاري مع تجاوز عائد هذا القطاع التوقعات التي أشارت إلى 7.14 مليار دولار.    

الجانب المشرق

وأعلنت شركة ميكروسوفت، عملاق البرمجيات الأمريكي، ارتفاع أرباحها وعائدها إلى مستويات أعلى من سقف توقعات الأسواق، وفقا للنتائج المالية المعلنة في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

وارتفعت أرباح ميكروسوفت إلى 2.22 دولار للسهم في الربع الأول من 2022 مقابل التوقعات التي أشارت في وقت سابق إلى إمكانية ارتفاع الأرباح إلى 2.19 دولا ر للسهم. 

كما ارتفع عائد الشركة في نفس الفترة إلى 49.36 مليار دولار مقابل التوقعات التي أشارت إلى 49.05 مليار دولار. 

وقال بيان صادر عن الشركة العملاقة إن العائد ارتفع بواقع 18% على أساس سنوي في ربع السنة المنتهي في مارس الماضي، وذلك مقارنة بارتفاع بواقع 20% في العائد في الربع الأخير من العام الماضي. 

وأعلنت الشركة نظرة مستقبلية يسودها التفاؤل لربع السنة الحالي الذي ينتهي في يونيو المقبل.

   وأعلنت شركة تويتر، المشغلة لموقع التواصل الاجتماعي المشهور الذي يحمل نفس الاسم، نتائجها المالية للربع الأول من 2022.

وأشارت التقارير الصادرة الخميس إلى أن الشركة حققت أرباحا بـ 4 سنت للسهم مقابل التوقعات التي أشارت إلى 3 سنت، وفقا لتوقعات ريفينيتيف. 

لكن عائد الشركة في الربع الأول من العام الجاري تراجع إلى 1.2 مليار دولار مقابل التوقعات التي أشارت إلى 1.23 مليار دولار.

وارتفع عدد المستخدمين القابلين لتحقيق دخل للشركة على منصة التواصل الاجتماعي إلى 229 مليون مستخدم، وهو ما جاء أعلى من توقعات السوق التي أشارت إلى 226.9 مليون مستخدم. 

وصدر تقرير أرباح تويتر بعد أيام قليلة من قبول مجلس إدارة الشركة صفقة استحواذ من إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، مقابل 44 مليار دولار. 

وهناك توقعات بأن يكون تقرير أرباح الربع الأول من 2022 هو تقرير الأرباح الأخير الذي تصدره الشركة نظرا لما ترجحه الأسواق من إمكانية أن يلغي إيلون ماسك إدراج تويتر في مؤشرات بورصة نيويورك. 

وارتفع سهم تويتر فور إعلان تقارير الأرباح للربع الأول، إلا أنها عاودت الهبوط بعد ذلك أثناء تعاملات الخميس.  

تحقق أيضا

نيوزيلندا، الاقتصاد، الدولار النيوزيلندي

الاحتياطي النيوزيلندي يرفع الفائدة بقوة رغم توقعات الركود

رفع البنك الاحتياطي النيوزلندي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس مشيرًا إلى مزيد من التشديد …