نور تريندز / التقارير الاقتصادية / ماذا فعلت تصريحات أعضاء الفيدرالي في الأسواق؟

ماذا فعلت تصريحات أعضاء الفيدرالي في الأسواق؟

قال كريستوفر وولر، عضو مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي، الثلاثاء إنه يزداد ثقة في السياسة النقدية للفيدرالي في المكان الصحيح الآن، وأنها تؤدي إلى خفض التضخم.

لكنه اكد أنه رغم تراجع التضخم في الأشهر القليلة الماضية، لا تزال الأسعار “مرتفعة للغاية”. مع ذلك، رجح وولر أن الفيدرالي “على الأقل لن يحتاج إلى المزيد من رفع الفائدة في المرحلة المقبلة”.

وأضاف، أثناء حديث أدلى به العاصمة الأمريكية واشنطن: “بينما أنا متحمس لما رأيته من إشارات تحسن معتدل في أداء الاقتصاد، لا يزال التضخم مرتفع للغاية، ومن المبكر للغاية أيضا أن نقول أن تباطؤ نمو الأسعار الذي نراه في الوقت الراهن سوف يستمر بصفة مستدامة”.

وتابع: “لكني ازددت ثقة في أن السياسة النقدية في المكان الصحيح في الوقت الحالي، بما يسمح لها بالإبطاء من وتيرة ارتفاع التضخم وتحقيق هدفه الرسمي المحدد بـ 2.00%”.

وركز وولر على تراجع مؤشرات التضخم، مثل مؤشر أسعار المستهلكين – الذي كان ثابتا في أكتوبر الماضي – قائلا، “وهو ما أريد رؤيته”. لكنه أشار إلى لا يزال هناك العديد من بيانات التضخم الأخرى التي تظهر على مدار الأسابيع المقبلة التي سيراقبها عن كثب، بما في ذلك تقرير يوم الخميس المقبل عن التضخم الذي يقيس التغير في نفقات الاستهلاك الشخصي.

وجهة نظر مختلفة

شددت عضوة مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي ميشيل بومان الثلاثاء على أنها إمكانية لأن يحتاج البنك المركزي إلى المزيد من رفع الفائدة، إذ لا يزال الحراك في الأسواق في الفترة الأخيرة يدفع بالتضخم نحو المزيد من الارتفاع.

وساقت عضوة الفيدرالي عدة أمثلة استشهدت بها على إمكانية استمرار ارتفاع التضخم في الفترة المقبلة، مرجحة أن الاضطرابات التي عانت منها سلاسل التوريد في الفترة الأخيرة تتراجع إلى حدٍ كبيرٍ.    

وأشارت إلى أن محدودية التحسن في المشاركة في القوى العاملة في الولايات المتحدة قد تؤدي إلى المزيد من نمو الأجور وسط معاناة الشركات أثناء البحث عن العمالة التي تريدها.   

وأوضحت أيضا أن هناك انعدام يقين حيال مستقبل ارتفاع مستويات الإنتاجية في سوق العمل بسبب توقف الدراسة مرات عدة وباء كوفيد”.

وقالت ميشيل: “أستمر في تبني نظرة مستقبلية للاقتصاد تتضمن أننا سوف نحتاج إلى رفع الفائدة من أجل الحفاظ على مستويات تشديدية بما فيه الكفاية لخفض التضخم إلى مستوى هدفنا المحدد بـ2.00% في الوقت المناسب”.

كما أن التحول مرة أخرى إلى الاستهلاك المكثف للخدمات يمكن أن يؤدي إلى زيادة التضخم، كما هو الحال بالنسبة لبعض قطاعات الاقتصاد التي لا تعاني  من حساسية لارتفاع أسعار الفائدة.

حركة السعر

وأنهى الدولار الأمريكي تعاملات الثلاثاء في الاتجاه الهابط بعد تصريحات خرجت من أروقة الفيدرالي أظهرت ميلا إلى التوقف عن رفع الفائدة.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أدا ء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 102.73 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 103.20 نقطة.

وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له في يوم التداول الجاري عند 103.32 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 102.70 نقطة.

وختمت الأسهم الأمريكية تعاملات جلسة الثلاثاء في الاتجاه الصاعد منذ مستهل التعاملات اليومية الثلاثاء بدفعة من تصريحات عدد من أعضاء الفيدرالي التي أظهرت ميلا إلى إمكانية توقف الفيدرالي عن رفع الفائدة في الفترة المقبلة.

وارتفع داو جونز الصناعي إلى 35500 نقطة بعد إضافة حوالي 166 نقطة أو 0.5% مقارنة بالمستويات المسجلة  في الجلسة الماضية.

كما ارتفع مؤشر ستاندردز آند بورس 500 إلى 4563 نقطة بعد أن حقق مكاسب بحوالي 14 نقطة أو 0.3% مقابل مستوى الإغلاق المسجل الاثنين الماضي.

وسجل ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة ارتفاعا إلى 14283 نقطة بعد أن سجل مكاسب بلغت 45 نقطة أو 0.3%.  

تحقق أيضا

كورودا ينفي توقعات اتجاه اليابان نحو الانكماش

كيف سيكون شكل السياسة النقدية التسهيلية التي يتوقع أن يتبناها بنك اليابان؟

يتوقع على نطاق واسع أن يقوم بنك اليابان قريباً بتنفيذ أكبر تحول في سياساته منذ …