نور تريندز / التقارير الاقتصادية / لماذا يتوقع بنك أوف أمريكا أن يصل سعر النفط إلى 100 دولار أو أكثر؟
كيف صعد النفط يصعد إلى أعلى مستوياته في 13 شهرًا؟!
النفط

لماذا يتوقع بنك أوف أمريكا أن يصل سعر النفط إلى 100 دولار أو أكثر؟

يمكن لأزمة الطاقة العالمية أن تساعد في دفع أسعار النفط إلى ما فوق 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ عام 2014 وتحفيز أزمة اقتصادية عالمية، وفقًا لبنك أوف أمريكا.

وبالفعل، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي إلى ما يقرب من ضعف هذا المستوى من حيث مكافئ النفط، ويقول بنك أوف أميركا إن ارتفاع الطلب على الديزل قد يدفع النفط الخام إلى منطقة مماثلة.

ومن جهته، قال البنك اليوم الجمعة في مذكرة إنه مع تمدد السياسة النقدية والمالية إلى الحد الأقصى وارتفاع تكاليف الطاقة كحصة من الناتج الاقتصادي، فإن ارتفاع أسعار النفط قد يؤدي بدوره إلى أزمة كلية.

في الواقع، ستعزز الزيادة في النفط الخام بثلاثة عوامل: التحول من الغاز إلى النفط نتيجة لارتفاع أسعار الغاز، وقفزة في استهلاك النفط الخام خلال فصل الشتاء البارد وزيادة الطلب على الطيران مع إعادة فتح الولايات المتحدة حدودها.

هذا ووكتب المحللون، بمن فيهم فرانسيسكو بلانش، في المذكرة، إذا اجتمعت كل هذه العوامل معًا، فقد ترتفع أسعار النفط وتؤدي إلى جولة ثانية من الضغوط التضخمية حول العالم.

أي بعبارة أخرى، قال “بلانش” إننا قد نكون على بعد عاصفة واحدة من الإعصار الكلي التالي”.

في نفس السياق، قال البنك إن أسعار الديزل قد ترتفع فوق 120 دولارًا للبرميل، مع انخفاض المخزونات حيث أعطت المصافي الأولوية لإنتاج البنزين في الأشهر الأخيرة.

علاوة على ذلك، تشهد أنواع الوقود الأخرى التي تعتمد على النفط والمستخدمة في التدفئة بالفعل ارتفاعًا، حيث وصلت أسعار البروبان في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014.

بالإضافة إلى الطقس الأكثر برودة، قال بنك أوف أميركا أيضًا إن قلة الاستثمار في السلع بسبب ضعف العائدات من المتوقع أن تؤدي أيضًا إلى ارتفاع أسعار النفط على المدى الطويل.

وقال البنك إن ارتفاع أسعار النفط الخام لعدة سنوات أصبح الآن في طور البحث.

المصدر: بلومبرج

تحقق أيضا

سيتي جروب، نتائج الشركات، الأرباح الفصلية

سيتي جروب: فرص حدوث ركود عالمي تقترب من 50٪

تتوقع مؤسسة سيتي جروب احتمال حدوث ركود عالمي بنسبة 50 ٪ تقريبًا، حيث تسارع البنوك …