نور تريندز / التقارير الاقتصادية / كيف ستساعد تخفضيات الأوبك النفط الصخري الأمريكي في عام 2021؟

كيف ستساعد تخفضيات الأوبك النفط الصخري الأمريكي في عام 2021؟

أدى قرار أوبك والدول الحليفة بخفض إنتاج النفط الخام حتى شهر مارس إلى تقديم هدية عيد الميلاد لشركات النفط الصخري الأمريكية، غير أن أي ارتفاع في الأسعار سينتج عن تلك الخطوة غير المتوقعة قد يؤدي إلى زيادة متواضعة في التخزين.

يٌذكر أنه في العام الماضي انخفض إنتاج النفط الخام الأمريكي بمقدار مليوني برميل يوميًا، حيث أجبر انخفاض الأسعار والطلب منتجي النفط الصخري على خفض خسائرهم. 

كان المستثمرون يضغطون بالفعل على الصناعة للحد من الإنفاق وتعزيز العوائد قبل انتشار الوباء. وعليه، قاموا بخفض مخرجات النفط الصخري سريعًا،  لكنه قد يعود بسرعة إذا استمرت الأسعار في الارتفاع.

في يوم الثلاثاء الماضي، قالت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إنها ستخفض طواعية إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميًا في فبراير ومارس، بعد أن ضغطت روسيا لزيادة الإنتاج، خوفًا من استغلال النفط الصخري الأمريكي لتخفيضات المجموعة.

فيما ستزيد روسيا وكازاخستان من إنتاجهما، وستترددان في التنازل عن حصتها في السوق للولايات المتحدة. وبوجه عام، كان من المقرر أن تعيد أوبك + 500 ألف برميل يوميا في كل من الشهرين.

 أعرب المسؤولون السعوديون عن قلقهم من أن الزيادات الجديدة ستفوق الطلب خلال عمليات الإغلاق الجديدة بسبب فيروس كورونا.

كما أن أسعار النفط الخام المرتفعة ستقع مباشرة على أرباح المنتجين الأمريكيين في ضوء التخفيضات الأخيرة في التكلفة والالتزامات بالحفاظ على الإنتاج ثابتًا.

 ومن جهتها، تعهدت الشركات بالإبقاء على الإنتاج ثابتًا واستخدام أي زيادات في الأسعار لزيادة عوائد المستثمرين أو سداد الديون.

هذا وقال توماس جوردن، الرئيس التنفيذي لشركة Cimarex Energy، إن ارتفاع الأسعار في السنوات الأخيرة “يميل إلى أن يكون نوعًا من السراب”. وأضاف في مؤتمر جولدمان ساكس يوم الخميس الماضي “سنكون منضبطين للغاية في تحديد الميزانية”.

في أكبر اثنين من حقول النفط الصخري في الولايات المتحدة، تحقق شركات النفط والغاز أرباحًا تتراوح بين 30 دولارًا للبرميل إلى 40 دولارًا للبرمي ، وفقًا لشركة البيانات Rystad Energy. 

كما أضافت شركة ريستاد أن الأسعار المرتفعة هذا العام قد تدفع السيولة النقدية النفط الصخري من العمليات بنسبة 32٪.

وثمة عامل آخر سيستفيد منه المنتجين وهو انخفاض تكاليف خدمات حقول النفط. حيث تم خفض الطاقة الإنتاجية الزائدة في الشركات التي تقدم خدمات التكسير الرملي الرسوم ولم تتمكن من رفعها.

تحقق أيضا

الدولار الكندي، أسواق العملات ، أسواق الفوركس

أبرز ما جاء في بيان الفائدة الكندية

أعلن بنك كندا الأربعاء تثبيت معدل الفائدة كما هو عند 0.25% الذي يتبناه البنك المركزي …