نور تريندز / التقارير الاقتصادية / كيف أثر ارتفاع حالات الإصابة بمتحور أوميكرون على الاقتصاد الأسترالي؟
لوي: معدل السياسة السلبية في أستراليا "أمر غير محتمل على الإطلاق"

كيف أثر ارتفاع حالات الإصابة بمتحور أوميكرون على الاقتصاد الأسترالي؟

عانت ولاية نيو ساوث ويلز، أكبر الولايات الأسترالية من حيث عدد السكان، من أكثر أيامها فتكًا بالوباء اليوم الأربعاء، حيث أدى ارتفاع عدد الإصابات بأوميكرون إلى نقص في الموظفين أدى إلى تعطيل سلاسل التوريد وإعاقة تعافي الاقتصاد.

تكافح الشركات الأسترالية مع العدد المتزايد من العمال المرضى أو الذين أمروا بالعزل لكونهم على اتصال وثيق.

لكن الفيروس يخيف العملاء أيضًا بعيدًا عن شركات الطيران وقطاعات الترفيه والضيافة، التي تضررت بالفعل من العديد من عمليات الإغلاق على مدار العامين الماضيين.

الجدير بالذكر استمرت الإصابات اليومية في أستراليا اليوم الأربعاء بالقرب من الأرقام القياسية حيث تم الإبلاغ عن حوالي 100000 حالة حتى الآن. فقد تم تسجيل 42 حالة وفاة جديدة، حيث عانت نيو ساوث ويلز من أسوأ يوم للوباء مع 21 حالة وفاة.

ومن جهته، قال ANZ في مذكرة بحثية إن نقص العمالة والحذر من التواجد في الأماكن العامة قد خنق إنفاق الأسرة، حيث يشبه الإنفاق في أوائل يناير ظروف الإغلاق في سيدني وملبورن، أكبر مدن أستراليا.

قبل اندلاع تفشي متحور أوميكرون خلال فترة عيد الميلاد، كان الاقتصاد يتعافى بشكل مدهش.

في شهر نوفمبر، ارتفعت مستويات التوظيف أسرع بكثير من المتوقع مع رفع الإغلاق بسبب فيروس كورونا، كما ارتفعت مبيعات التجزئة للشهر الثاني على التوالي.

وسط الضغط على سلاسل التوريد، أعادت سلسلة متاجر Coles فرض قيود الشراء على ورق التواليت وبعض منتجات اللحوم والأدوية.

هذا ووجه رئيس الوزراء سكوت موريسون انتقادات في بداية عام انتخابي بشأن طريقة تعامله مع تفشي مرض أوميكرون، واقترح تخفيف قواعد العزل للعمال الذين لا تظهر عليهم أعراض قبل اجتماع مجلس الوزراء الوطني يوم الخميس.

تحقق أيضا

ملخص الأسبوع: البيانات الوظائف الأمريكية وحديث باول في دائرة الضوء

ملخص الأسبوع: بيانات التوظيف الأمريكية الإيجابية تدفع بالدولار إلى أعلى

كان قد قفز مؤشر الدولار بنسبة 0.8٪ إلى ما فوق 96.5 يوم الجمعة بعد أن …