نور تريندز / التقارير الاقتصادية / بيانات الوظائف الأمريكية في دائرة الضوء والبيتكوين ليست الذهب الرقمي
الولايات المتحدة: فرص العمل تهبط بأقل من التوقعات في نوفمبر
الوظائف الأمريكية

بيانات الوظائف الأمريكية في دائرة الضوء والبيتكوين ليست الذهب الرقمي

في إطار لقائه على تلفزيون دبي اليوم الاثنين، علق محمد حشاد، رئيس قسم الأبحاث والتطوير وعضو الجمعية الأمريكية للمحللين الفنيين على عدد من الملفات التي قادت تحركات أسواق المال أبرزها:

أولا: الأسهم الأمريكية

شهدت أسواق الأسهم بشكل عام أداء جيد ولاسيما الأسهم الأمريكية، وبالتساؤل عن سبب ذلك قال “حشاد” أن الأسبوع الماضي كان مزدحم بالبيانات الاقتصادية وقرارات البنوك المركزية، كان بعضها إيجابي صب في مصلحة المؤشرات، وأدى ذلك إلى ارتفاع شهية المخاطرة وتوجه أنظار المشاركين في السوق إلى أسواق الأسهم بشكل عام.

وبالنسبة للأسهم الأمريكية، فقد تلقت دعما من خطة البنية التحتية، بالإضافة إلى إعلان الرئيس الأمريكي عن اتفاق الحزبين الجمهوري والديمقراطي فيما يخص هذا الملف مما وفر جرعة مزدوجة من التفاؤل المفرط داخل الأسواق من التفاؤل في الأسواق. 

بالإضافة إلى البيانات الإيجابية التي صدرت الأسبوع الماضي، حيث تراجع بشكل ملحوظ المستفيدين من إعانة البطالة علاوة على ارتفاع دخل الفرد الأمريكي التي صبت في مصلحة الأسهم الأمريكية.

فقد أشار “حشاد” إلى أن دوا جونز مستقر فوق مستويات 34 ألف وقد يشهد مزيد من الارتفاعات غير أن الأسواق في انتظار بيانات التوظيف الأمريكية والتي سوف تعطي إشارة بشأن هل سيستمر الاحتياطي الفيدرالي  في سياسته النقدية الحالية أم سيقوم برفع أسعار الفائدة تدريجيا، مما سيؤثر بشكل واضح على أسعار الأسهم في الفترة القادمة.

ثانيا:  النفط

لم يشهد النفط أي جلسة تداول هبوطية خلال الأسبوع الماضي، واستقر عند 74 دولارًا للبرميل، وكان هذا المستوى قد شوهد آخر مرة في عام 2014 مع تباطؤ المحادثات مع إيران أحد الأسباب التي أدت إلى ارتفاع الأسعار ونعتقد أن توقف المحادثات. سيستمر لأكثر من عشرة أيام.

بالإضافة إلى تراجع عدد الحفارات الأمريكية إلى 372 حفارا، تكافح الأسواق مع تراجع الإنتاج، بالإضافة إلى التقرير الأخير لوكالة الطاقة الدولية ، والذي يشير إلى انتعاش الطلب العالمي على النفط ، وهو ما أدى إلى دعم النفط ليتجه صوب مستوى 72 وقد يؤدي به إلى مستويات 75.

ثالثا: الذهب

سيؤدي غياب المحفزات السياسية والاقتصادية إلى الضغط على الذهب، ونرى نطاقًا عرضيًا مستقرًا دون مستوى 1770 وعلى الجانب الصاعد دون مستوى 1787.

ومن جهته، يعتقد “حشاد” أنه إذا اخترق المعدن الأصفر مستوى 1770، فسيؤدي ذلك إلى تمديد الموجة الهابطة إلى 1734، وإذا جاء تقرير الوظائف الأمريكي لصالح الدولار ، فسوف يقود الذهب إلى مزيدا من الهبوط.

رابعا: البيتكوين

أثرت البيانات الأخيرة على ثقة المستثمرين في البيتكوين، وكان البعض يراهن على أن البيتكوين هي الذهب الرقمي، فيما يعتقد  “حشاد” أن هذا مفهوم خاطئ، حيث تجاوزت الخسائر 7٪ ، خاصة مع القيود التي فرضتها الصين على البيتكوين، مما أدى إلى تعطيل ما يقرب من نصف كمية البيتكوين المنتجة، مع استقرار التداول دون الحاجز النفسي مع كسر القاع الأخير، ما نتج عنه زيادة خسائر البيتكوين وهبوطها دون مستوى 25000.

تحقق أيضا

الأسواق تترقب كشف "بايدن" النقاب عن حزمة التحفيز

هل ينجح بايدن في تمرير خطته لتغيير النظام الضريبي؟

منذ انتخاب الرئيس الأمريكي جو بايدن، وهناك توقعات أن يتم إدخال تغييرات على قانون الضرائب …