نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / 3 أسباب لتدهور شهية المخاطرة وتراجع أسهم وول ستريت
الأسهم الآسيوية تتلون بالأحمر بفعل مخاوف السيولة في الصين
الأسهم الآسيوية

3 أسباب لتدهور شهية المخاطرة وتراجع أسهم وول ستريت

أنهت الأسهم في بورصة نيويورك تعاملات الاثنين في الاتجاه الهابط متأثرة بثلاثة عوامل سلبية أدت في نهاية الأمر إلى خسائر في تعاملات وول ستريت في اليوم الأول من تعاملات الأسبوع الجاري.

وكانت التوترات الجيوسياسية من أهم العوامل التي تصدرت قائمة المؤثرات السلبية التي تحكمت في حركة سعر الأسهم الأمريكية.

وأدرك المستثمرون أن القتال في أوكرانيا مستمر حتى الآن، مما يجعل الآثار المترتبة على الصراع في مكانها دون تغيير تمارس ضغوطها على معنويات المستثمرين في أسواق المال.

وأشارت تقارير إلى أن القوات الروسية طلبت من قوات عسكرية أوكرانية في مدينة ماريوبول التسليم، لكن القوات الأوكرانية رفضت أن تسلم، مما ينذر بالمزيد من تصاعد حدة القتال بين الجانبين.

ويشير العامل الثاني وراء هبوط الأسهم في وول ستريت إلى حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 787-800 كانت تحمل رحلة جوية تابعة لشركة طيران صينية وعلى متنها 134 راكبا.

وتراجع سهم شركة بوينج لصناعات الطيران والفضاء منذ مستهل التعاملات الأمريكية في وول ستريت الاثنين بعد حادث تحطم من إنتاج الشركة تحمل رحلة جوية لشركة صينية.

وتراجع سهم الشركة بحوالي 5.8% في أوائل التعاملات الأمريكية في اليوم الأول من تعاملات الأسبوع الجديد، مستقرا عند 185.72 دولار للسهم مقابل.

وكان تراجع سهم بوينج من العوامل التي أسهمت في هبوط أسهم بورصة نيويورك في مستهل تعاملات الأسبوع الجاري. 

وتحطمت طائرة ركاب من طراز 787-800 تحمل رحلة جوية تابعة لشركة تشاينا إيسترن إيرلاينز وعلى متنها في 132 راكبا. 

ولم تظهر أرقام مؤكدة من السلطات الصينية فيما يتعلق بعدد ضحايا هذه الرحلة الجوية المحلية، كما لم توضح السلطات ما إذا كان هناك ناجون من الحادث.

ويشير السبب الثالث إلى تصريحات خرجت من أروقة الفيدرالي مع انطلاق جرس تعاملات الأسبوع الجديد، والتي أشار أغلبها إلى أن حاجة ماسة إلى زيادة في سرعة وتيرة رفع الفائدة وحجم الخفض في الفترة المقبلة، إذ ما استمر التضخم في الارتفاع بالوتيرة الحالية.

وقال رافاييل بوستيك، رئيس الفيدرالي في أطلنطا، الاثنين إن المشهد الحالي “يحتوي على مستويات متصاعدة من انعدام اليقين تدعم ثقتي في أننا قد نكون بحاجة إلى اتخاذ مسار عنيف للغاية في رفع الفائدة. 

وقال جيروم باول، رئيس مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي، أثناء حديثه في مؤتمر عقده الاتحاد الوطني لاقتصاديات الأعمال: “قد نصل في نهاية الأمر إلى أنه من الملائم أن نرفع الفائدة بعنف وأن يكون حجم الرفع في الاجتماع أو الاجتماعات المقبلة أكثر من 25 نقطة أساس”.

حركة السعر

خسر داو جونز الصناعي حوالي 225 نقطة منذ مستهل التعاملات الأمريكية في اليوم الأول من تعاملات الأسبوع الجاري بسبب استمرار العمليات العسكرية الروسية في إطار غزو أوكرانيا وسط غياب أي تقدم دبلوماسي على صعيد المحادثات بين موسكو وكييف.

وتراجع داو جونز الصناعي إلى 34513 نقطة عقب خسارة حوالي 0.75% مع خسائر مُني بها مؤشر ستاندردز آند بورس500 بواقع 16 نقطة أو 0.4%. وهبط أيضا مؤشر ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 13778بعد أن فقد حوالي 117 نقطة أو 0.9%.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 98.25 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 98.23 نقطة، مما يشير إلى أن العملة لا تزال تخطو أولى خطواتها في الاتجاه الصاعد.

وهبط المؤشر إلى أدنى المستويات على مدار الجلسة الحالية عند 98.16 نقطة مقابل أعلى المستويات الذي سجل 98.43 نقطة.

تحقق أيضا

هل تسيطر مخاوف جيوسياسية جديدة على الأسواق عقب حديث سوناك عن الصين؟

قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إن ما يسمى “بالعصر الذهبي” للعلاقات مع الصين انتهى، …