نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / هل بدأت البيتكوين موجة هبوط جديدة؟
العملات الرقمية، البيتكوين اس في، البيتكوين
العملات الرقمية، البيتكوين اس في، البيتكوين

هل بدأت البيتكوين موجة هبوط جديدة؟

شهدت البيتكوين في الفترة الأخيرة اهتماما مؤسسيا واستثماريا من قبل عدد من الشركات وصناديق الاستثمار علاوة  على اهتمام من رموز وشخصيات بارزة في أهم القطاعات الاقتصادية حول العالم، مما أدى في نهاية الأمر إلى تجاوز العملة المشفرة الأوسع انتشارا حول العالم حاجز 55000 دولار للوحدة.

ورغم موجة الهبوط الأخيرة التي تستمر على مدار أيام التداول القليلة الماضية، لا تزال البيتكوين عند مستويات بالغة الارتفاع مقارنة لما كانت عليه أوائل الشهر الجاري، إذ  تضاعفت قيمتها خلال هذه الفترة القصيرة.

لكن على مدار اليومين الماضيين، بدأت البيتكوين معاناة من هبوط بسبب توافر مخاوف في الأسواق حيال شرعية وكفاءة استخدامها في التعاملات المالية ومخاوف أخرى على مستوى نزاعات قضائية مع بعض الجهات في الولايات المتحدة.

تستمر البيتكوين في الهبوط منذ مستهل يوم التداول الثلاثاء متأثرة بالتصريحات السلبية التي صدرت من وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين عن العملات المشفرة كأداة للتعاملات المالية. وزاد من الضغوط التي تتعرض لها هذه العملة أنباء عن سداد شركات عملاقة في قطاع العملات المشفرة غرامة بحوالي 18.5 مليون دولار لتسوية نزاع قانوني.               

يلين والمحامي العام في نيويورك

وحذرت جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية، الاثنين الماضي من أن البيتكوين قد تكون وسيلة “غير فعالة” لإجراء التعاملات المالية.

واضافت يلين أنه لا تزال هناك تساؤلات هامة حول شرعية واستقرار العملات المشفرة لابد من الإجابة عليها قبل الاعتماد على هذا النوع من الأصول.

وتابعت: “لا أعتقد أن البيتكوين يمكن أن تستخدم على نطاق واسع كآلية لإجراء التعاملات المالية”، مرجحة أن أغلب استخدامات البيتكوين تكون في أعمال غير مشروعة.

وأشارت إلى أن كم الطاقة  الذي يستهلك في إجراء التعاملات بالعملات المشفرة “هائل”، وذلك في إشارة إلى عملية تعدين البيتكوين التي تحتاج إلى حل معادلات رياضية معقدة باستخدام أجهزة كمبيوتر متطورة.

وتوصلت شركتا العملات المشفرة تيثر وبيتفينكس إلى تسوية مع مكتب المحامي العام في نيويورك على خلفية الاتهامات التي واجهتها الشركتان بمحاولة تغطية خسائر بحوالي 850 مليون دولار، وفقا لتقارير نشرت الثلاثاء.

وظهرت مخاوف في الفترة الأخيرة حيال إمكانية فشل شركة تيثر المشغلة لمنصة تداول كبرى في العملات المشفرة في تغطية القيمة المالية لجميع وحدات العملات الرقمية المتداولة عبر منصتها.

وتضمنت التسوية بين الشركتين والجهات القانونية الأمريكية أن تسدد تثير وبيتفينيكس غرامة بقيمة 18.5 مليون دولار من أجل تسوية النزاع القانوني القائم منذ فترة.

وتحقق السلطات القضائية في ولاية نيويورك منذ فترة في مزاعم تحيط بالشركتين تشير إلى استخدام مئات الملايين من الدولارات لتغطية خسائر تعرض لها عملاء لديهم، وهي أموال مملوكة لشركات ومستخدمين آخرين.

وبموجب هذه التسوية القانونية، توقف تيثر جميع تعاملات سكان نيويورك علاوة على التزامها بتقديم تقرير شفافية على أساس ربع سنوي.    

إلون ماسك وآخرون

تراجعت البيتكوين إلى 45704 دولار للوحدة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 54173 دولار لوحدة. وارتفعت العملة المشفرة الأوسع انتشارا على مستوى العالم عند 54196 دولار مقابل أدنى المستويات الذي سجل 44845 دولار.

لكن هذا الهبوط لا يرجح أن يكون اتجاها عاما للعملة، إذ تتوافر بعض العوامل التي من شأنها أن تعزز اتجاها صاعدا وزخما قويًا في هذا الاتجاه على مدار الفترة المقبلة.

وكان من أبرز عوامل دعم العملة المشفرة الأكثر انتشارا والأكبر من حيث حجم التعاملات على مستوى العالم في الفترة الأخيرة تغيير إلون ماسك، الملياردير مؤسس تيسلا، سيرته الذاتية على موقع التواصل الاجتماعي إلى كلمة “بيتكوين”.

ولم يكتف ماسك بذلك، إذ نشر صورة لرأسه تعلو جسم أسد يحمل في قائمتيه الأماميتين المرفوعتين لأعلى الكلب المستخدم كشعار لعملة DogeCoin المشفرة في إشارة إلى دعم العملة، مما زاد من قوة الرسالة التي  تبناها مؤسس تيسلا في الفترة الأخيرة للعملات المشفرة بصفة عامة.

لم يقتصر الأمر على ذلك، إذ أعلن الرئيس التنفيذي لشركة سوشال كابيتال شاماش باليهابيتيا في الفترة الأخيرة أن شركته لديها استثمارات في البيتكوين منذ عام 2013.

يُضاف إلى ذلك شراء صندوق رافر الاستثماري اللعملاق أعلن الشهر الماضي بيع عقود آجلة للذهب بقيمة 600 مليار دولار لصالح مشتريات بيتكوين بقيمة 750 مليون دولار، مما يعكس اهتماما استثماريا إلى جانب الاهتمام المؤسسي.

وعلى صعيد الاهتمام الاستثماري أيصا، أعلنت شركة ميكروستراتيجي لأبحاث السوق اقترابها من إصدار سندات بقيمة 600 مليار دولار لشراء بيتكوين.

كما اشترت شركة تيسلا العملاقة لصناعة السيارات الكهربائية بيتكوين بقمة 1.5 مليار دولار قبل أيام، وهو الاستثمار الذي حقق أرباحا بحوالي 930 مليار دولار في فترة وجيزة.

الاستخدام

بالإضافة إلى الاستثمارات التي بدأتها تيسلا في البيتكوين، أعلنت الشركة أيضا أنها سوف تقبل السداد مقابل منتجاتها بالبيتكوين.

كما أعلن جوجل بلاي وسامسونج باي Samsung Pay تقبل التعاون بها قريبا وكانت أحدث شركة أعلنت قبولها التعاملات بالبيتكوين هي كوكاكولا. 

تحقق أيضا

لماذا يدعم "فيجليه" اتخاذ بنك إنجلترا خطوة تبني معدلات الفائدة السلبية؟

لماذا يدعم “فيجليه” اتخاذ بنك إنجلترا خطوة تبني معدلات الفائدة السلبية؟

قدم صانع السياسة في بنك إنجلترا غيرتجان فليجيه أقوى دعم له حتى الآن لاستخدام أسعار …