نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / ماذا ننتظر من بيانات التوظيف الأمريكية؟
الاقتصاد الأمريكي يضيف 245 ألف وظيفة فقط في نوفمبر
الوظائف غير الزراعية الأمريكية

ماذا ننتظر من بيانات التوظيف الأمريكية؟

تنتظر الأسواق بيانات التوظيف الأمريكية الأهم على الإطلاق على مدار الشهر، والتي من شأنها أن تحدد ملامح حركة السعر المستقبلية في أسواق المال.

ونتناول فيما يلي أهم السيناريوهات المحتملة لبيانات التوظيف الأمريكية التي تظهر مع انطلاق جرس التعاملات في وول ستريت الجمعة المقبلة. 

السيناريو السلبي 

وارتفع مؤشر تشالنجر لإلغاء الوظائف في الولايات المتحدة إلى 21387 وظيفة أُلغيت في مارس الجاري مقابل القراءة السابقة التي سجلت 15245 وظيفة أُلغيت في الشهر الماضي. 

تراجع مكون التوظيف في مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن معهد دراسات الإمدادات في الولايات المتحدة في فبراير الماضي. 

وهبطت قراءة هذا المكون الهام إلى 52.9 نقطة مقابل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 54.5 نقطة والتوقعات التي أشارت إلى 54.4 نقطة. 

وألقت تلك القراءة الضوء على تراجع معدل التوظيف في القطاع التصنيعي الذي يٌعد أحد أهم القطاعات الاقتصادية في الولايات المتحدة.

كما هبط مكون التوظيف في مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصادر عن معهد دراسات الإمدادات في الولايات المتحدة في فبراير الماضي. 

وهبطت قراءة هذا المكون الهام إلى 48.5 نقطة مقابل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 52.3 نقطة والتوقعات التي أشارت إلى 53.5 نقطة. 

وألقت تلك القراءة الضوء على تراجع معدل التوظيف في القطاع الخدمي في الولايات المتحدة، والذي يمثل حوالي 70% من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.

السيناريو الإيجابي 

يؤيد هذا السيناريو مؤشرات أولية أقل ظهرت على مدار الأسبوع الجاري، والتي ألقت الضوء على تحسن عام في أوضاع سوق العمل الأمريكي. 

وتراجع مؤشر ADP للتغير في توظيف القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة إلى 455 ألف وظيفة في مارس الجاري مقابل القراءة السابقة التي سجلت 486 ألف وظيفة، لكنه كان تراجع ارتفع بالمؤشر إلى مستويات أعلى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى 450 ألف وظيفة فقط.

كما تراجع مؤشر متوسط الأربعة أسابيع لمطالبات إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة إلى 208.5 ألف مطالبة مقابل القراءة السابقة للمؤشر التي سجلت 212 ألف وظيفة.   

وارتفعت قراءة مؤشر JOLTS لفرص العمل في الولايات المتحدة إلى 11.266 مليون وظيفة في فبراير الماضي، مقابل القراءة السابقة التي سجلت 11.263 وظيفة، وهو ما فاق توقعات السوق التي أشارت إلى 11 مليون وظيفة فقط.

وتتضمن بيانات التوظيف الأمريكية مؤشر التغير في توظيف القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة، ومعدل البطالة، ومؤشرات نمو الأجور، ومتوسط ساعات العمل، ونسبة المشاركة في القوى العاملة.

ومن خلال استعراض البيانات الأولية التي تلقي الضوء على أوضاع سوق العمل لدى أكبر اقتصادات العالم، نرجح أن أغلب بيانات التوظيف الرئيسية قد تأتي سلبية في ضوء ما سبقت الإشارة إليه من بيانات أولية. 

وتتوقع الأسواق ارتفاع مؤشر التغير في توظيف القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة إلى 490 ألف وظيفة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 678 ألف وظيفة، وهو الارتفاع المحدود الذي يرجح أنه غير كافي لتحريك الأسواق. 

تحقق أيضا

هل سيلجأ بنك إنجلترا لخفض معدل الفائدة إلى مستويات ما دون الصفر؟

هل يستفيد الإسترليني من اضطرابات المشهد السياسي البريطاني؟

ظهرت تصريحات على لسان سياسيين في المملكة المتحدة في الفترة الأخيرة استهدفت السياسات النقدية البريطانية …