نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / ماذا نتوقع من بيانات التوظيف الأمريكية؟
معدل تغير التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي يرتفع في أكتوبر
معدل تغير التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي

ماذا نتوقع من بيانات التوظيف الأمريكية؟

تتصاعد توقعات في الأسواق بتحسن في بيانات التوظيف الأمريكية التي تظهر الجمعة المقبلة استنادا إلى التحسن في أغلب المؤشرات الأولية للتوظيف في الولايات المتحدة، والتي توالى ظهورها في الأيام القليلة الماضية. 

وتشير التوقعات إلى إمكانية إضافة الاقتصاد الأمريكي حوالي 400 ألف وظيفة في ديسمبر الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 210 ألف وظيفة، وهو ما يشير إلى ضعف عدد الوظائف التي أضافها الاقتصاد في الشهر السابق. 

كما تشير التوقعات إلى إمكانية تراجع معدل البطالة الأمريكية إلى 4.1% مقابل القراءة السابقة المسجلة في نوفمبر الماضي التي سجلت 4.2%. 

وترجح توقعات الأسواق ارتفاع في معدل نمو الأجور على أساس شهري مقابل تراجع في الأجور على أساس سنوي، وفقا لأغلب التوقعات التي ظهرت بشأن بيانات التوظيف الأمريكية. 

سيناريو الصعود

هناك عدد من المؤشرات الأولية للتوظيف الأمريكي التي توالى ظهورها منذ بداية الأسبوع الجاري، والتي أشار أغلبها إلى تحسن عام في أوضاع سوق العمل الأمريكي.  

وارتفع مؤشر ADP للتغير في توظيف القطاعات غير الزراعية إلى 807 ألف وظيفة في ديسمبر الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 505 ألف وظيفة، وهو ما جاء أعلى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى ارتفاع بحوالي 400 ألف وظيفة فقط. 

وسجل مكون التوظيف في مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن المعهد الأمريكي لدراسات الإمدادات (ISM) ارتفاعا إلى 54.2 نقطة في ديسمبر الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 53.3 نقطة، وهو ما جاء أفضل من توقعات السوق التي أشارت إلى 53.2 نقطة.

كما ارتفع مكون التوظيف في مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصادر عن المعهد الأمريكي لدراسة الإمدادات (ISM)، وهو ما زاد من إيجابية توقعات بيانات التوظيف الأمريكية. 

سيناريو الهبوط

في المقابل، ارتفعت قراءة مطالبات إعانات البطالة الأسبوعية إلى 207 ألف مطالبة في الأسبوع المنتهي في 31 ديسمبر الماضي مقابل القراءة المسجلة في الأسبوع السابق عند 200 ألف مطالبة، وهو ما جاء بقدر أكبر من السلبية مقارنة بالتوقعات التي أشارت إلى إمكانية التراجع إلى 197 ألف مطالبة. 

وشهد إجمالي عدد المستفيدين من إعانات البطالة في الولايات المتحدة زيادة إلى 1.754 مليون مستفيد مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.718 مليون مستفيد، وهو ما جاء أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى 1.688 مليون مستفيد.    

وفقد حوالي 4.5 مليون أمريكي وظائفهم في نوفمبر الماضي مما يُعد رقما قياسيا، وفقا لقراءات مؤشر JOLTS لفرص العمل.

وأشارت هذه القراءات إلى هبوط عدد فرص العمل الجديدة في الولايات المتحدة في نوفمبر الماضي إلى 10.562 مليون وظيفة.

وارتفع معدل الاستقالة من الوظائف في الولايات المتحدة بواقع 4.53 مليون استقالة، مما يشير إلى ارتفاع المعدل بحوالي 89% مقارنة بالقراءات الصادرة عن أداء سوق العمل الأمريكي في أكتوبر الماضي.

حركة السوق المتوقعة

يتوقع على نطاق واسع أن يتلقى الدولار الأمريكي دعما كبيرا في حالة تجاوز بيانات التوظيف الأمريكية توقعات الأسواق، أي حال تسجيل مؤشر التغير في القطاعات غير الزراعية الأمريكية أكثر من 400 ألف وظيفة في ديسمبر. 

وفي هذه الحالة، تجاوز بيانات التوظيف التوقعات، يتوقع على نطاق واسع أن تترسخ قناعة لدى المستثمرين في أسواق المال بأن الفيدرالي ماضي في طريقه إلى التشديد النقدي، الذي يتضمن خفض مشتريات الأصول ورفع الفائدة، استنادا إلى التحسن في البيانات الأمريكية. 

وأشارت نتيجة مسح أجرته وكالة أنباء رويترز بمشاركة 65 من محللي الأسواق إلى أن التغير في توظيف القطاعات غير الزراعية قد يتراوح بين 150000 وظيفة، الحد الأدنى للتوقعات، إلى 1.1 مليون وظيفة، الحد الأقصى للتوقعات، في ديسمبر الماضي. 

ويعمل تجاوز بيانات التوظيف التوقعات إلى أعلى على تصاعد توقعات بالمزيد من ارتفاع الأجور الذي بدوره يسهم إلى حدٍ كبيرٍ في المزيد من ارتفاع التضخم.   

تحقق أيضا

باول، الفيدرالي، الدولار

هل نشهد تحولا في السياسة النقدية للفيدرالي قريبا؟

كان العنوان الرئيسي لتعاملات أسواق المال العالمية في فترة التداول الأمريكية في سوق العملات العالمية …