نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / لماذا حققت شركات القطاع المالي أرباحا أعلى من توقعات السوق؟
جى بي مورجان، الاقتصاد الأمريكي ، الاقتصاد الصيني
جى بي مورجان، الاقتصاد الأمريكي ، الاقتصاد الصيني

لماذا حققت شركات القطاع المالي أرباحا أعلى من توقعات السوق؟

ظهرت الدفعة الأولى من تقارير أرباح القطاع المالي التي ألقت الضوء على تحسن حاد في أداء شركات ومجموعات أعمال القطاع المالي المدرجة في مؤشرات بورصة نيويورك في الربع الثالث من العام الجاري.

ورغم ظهور توقعات بإمكانية تراجع إجمالي أرباح الشركات المدرجة في مؤشرات الأسهم الأمريكية في ربع السنة المنتهي في سبتمبر الماضي، حققت أكبر ثلاث مجموعات مالية ومصرفية في الولايات المتحدة أرباحا تجاوزت المستويات التي أشارت إليها التوقعات إلى حدٍ كبيرٍ، وفقا لتقارير الأرباح الصادرة حتى الآن.

وأعلنت شركة سيتي جروب ارتفاع أرباحها في الربع الثالث من 2021 إلى مستويات فاقت توقعات السوق، وفقا لتقرير الأداء المالي للمجموعة الصادر الخميس.

وارتفعت أرباح المجموعة المالية الأمريكية العملاقة إلى 2.15 دولار للسهم مع ارتفاع الدخل إلى 17.15 مليار دولار مقابل التوقعات الأسواق التي أشارت إلى أرباح بواقع  1.65 دولار للسهم وارتفاع الدخل إلى 16.97 مليار دولار.

كما ارتفع صافي دخل سيتي جروب إلى 4.6 مليار دولار في الربع الثالث من 2021 مقابل صافي الدخل المسجل في نفس الفترة من العام الماضي عند 3.1 مليار دولار.

وحقق عائد أنشطة التداول في أصول الدخل الثابت والأسهم ارتفاعا بأكثر من الضعف إلى 3.18 مليار دولار مقابل التوقعات التي أشارت إلى 1.23 مليار دولار.

وسجل عائد نشاط التداول في أصول الدخل الثابت ارتفاعا إلى 909.7 مليون دولار في حين ارتفع عائد نشاط التداول في الأسهم العالمية بحوالي 40% مع ارتفاع نشاط البنوك الاستثمارية بنفس النسبة في الربع الثالث من العام الجاري.

كما أعلنت مجموعة بانك أوف أميركا المالية الخميس أنها حققت تحسنا في الأداء المالي في الربع الثالث من 2021 بعد أن تجاوز أرباحها في تلك الفترة توقعات الأسواق.

وارتفعت الأرباح إلى 85 سنت للسهم مقابل التوقعات التي أشارت إلى 71 سنت فقط مع ارتفاع عائد المجموعة إلى 22.87 مليار دولار في ربع السنة المنتهي في سبتمبر الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى 21.8 مليار دولار.

بذلك تكون المجموعة المالية الأمريكية العملاقة قد حققت ارتفاعا في الأرباح ربع السنوية بحوالي 58% لتصل الأرباح إلى 7.7 مليار دولار في حين ارتفع العائد بحوالي 12% إلى 22.87 مليار دولار.  

يُذكر أن أحد عوامل زيادة الأرباح كان الإفراج عن 1.1 مليار دولار من الاحتياطيات الائتمانية، مما ساعد على الدفع بالأرباح في الاتجاه الصاعد في الفترة الأخيرة.

جيه بي مورجان وأسباب التحسن

وحققت جيه بي مورجان تشايز أرباحا فاقت توقعات الأسواق في الربع الثالث من 2021، وفقا للبيانات الصادرة عن الشركة بعد انطلاق جرس تعاملات الأربعاء الماضي في بورصة نيويورك.

وشهدت أرباح المجموعة المالية العملاقة قفزة في الأرباح بواقع 24% في الربع الثالث من العام الجاري بدفعة من التعاملات الدولية التي شهدت ازدهارا ملحوظا في تلك الفترة، مما عزز أداء قطاع إدارة الأموال بالمجموعة.

وكانت هناك بعض العوامل المشتركة التي دفعت بأرباح شركات القطاع المالي إلى الصعود إلى مستويات أعلى من توقعات السوق، والتي تتضمن زيادة أسعار الخدمات المالية الخاصة الشركات مثل الدمج والاستحواذ والشراكات وغيرها من التعاملات التي تحتاج إلى المجموعات المالية الكبرى تنفيذها.

كما أسهم في ارتفاع الأرباح تباطؤ عملية سداد أقساط القروض للمستهلكين والشركات، مما يزيد من الفائدة على تلك المديونيات، ومن ثم ترتفع عائدات وأرباح المجموعات المالية.

وتلقت الأرباح دعما من الإفراج عن مبالغ من احتياطيات الائتمان التي كان على البنوك الكبرى العام الماضي الاحتفاظ بكميات كبيرة منها تحسبا للتعثر المحتمل في سداد القروض.

وأدى إغراق البنوك المركزية الأسواق بالسيولة إلى السماح لتلك المؤسسات الكبرى بإجراء عمليات مثل إعادة شراء أسهمها علاوة على توافر السيولة لدى المستهلكين والشركات، مما يمثل دفعة لنشاط البنوك الاستثمارية.

كما حقق نمو إنفاق بطاقات الائتمان في الربع الثالث من العام الجاري تقدما كبيرا ساعد على دفع الأرباح إلى أعلى.  

تحقق أيضا

روسيا، أوبك، أسعار النفط

بوتين يعجل بقدوم الشتاء الأوروبي

بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تضييق الخناق على أوروبا من خلال خفض كميات الغاز وغيره …