نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / فايزر ترجح أن جرعة معززة من اللقاح قد تحمي من أوميكرون
أسترا زينيكا تنسحب من اجتماعها مع الاتحاد الأوروبي بشأن إمدادات اللقاح
الاتحاد الأوروبي، لقاح كورونا

فايزر ترجح أن جرعة معززة من اللقاح قد تحمي من أوميكرون

أعلنت شركة فايزر العملاقة للأدوية وشريكتها الألمانية في تطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا بيونتيك الأربعاء إن جرعة ثالثة معززة من هذا اللقاح تزيد من درجة الحماية التي يوفرها التحصين من الإصابة بسلالة أوميكرون المتحورة من الوباء. 

وقالت الشركتان إن الجرعة المعززة توفر كمية أجسام مضادة للفيروس تساوي الكمية التي توفرها الجرعتان الأولى والثانية 25 مرة، وفقا للدراسات الأولية التي بدأتها فايزر لمدى قوة اللقاح الذي تطوره فاعليته في التعامل مع المتحور الأحدث على الإطلاق من الفيروس. 

وأشارت الدراسة أيضا إلى أن الجرعة الثالثة، أو المعززة، توفر للجسم قدرات قتالية يواجه بها السلالة المتحورة مقارنة بدرجة الحماية التي توفرها الجرعتان الأساسيتان بنسبة 95% من السلالة الأساسية لفيروس كورونا. 

وكشفت الشركتان عن أن هناك تراجع في قدرة الأجسام المضادة التي تولدها الجرعتان الأساسيتان على استهداف وتحييد أوميكرون رغم استمرار فاعليتهما في مقاومة السلالة الأصلية من الوباء. 

ورغم ما أثبتته الدراسات الأولية للسلالة المتحورة الجديدة من قدرة الجرعتين الأساسيتين على مقاومة أوميكرون، قالت فايزر وبيونتيك إن الجرعة الثالثة المعززة تعزز الحماية من الوباء، وفقا لتصريحات أدلى بها ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لفايزر. 

وأضاف بورلا أن التجارب الأولية أُجريت على نسخة صناعية مطورة معمليا من الفيروس، مؤكدا أن فايزر وبيونتيك تعملان من أجل التوصل إلى نفس النتائج عند اختبار اللقاحات مع السلالة المتحورة الحقيقية في غضون أسبوع أو اثنين، وهي النتائج التي رجح الرئيس التنفيذي لفايزر أنها سوف تكون أكثر دقة.

وقال بورلا: “النتائج النهائية سوف تأتي من البيانات الحقيقية”، مؤكدا أن الشركتين تحرصان على معرفة عدد الحالات المصابة بعد تناول اللقاحات ودرجة خطورة الإصابة بين الحالات التي تلقت الجرعة المعززة من اللقاح مقارنة بمن تناولوا الجرعات الأساسية فقط.

 لكنه أشار إلى أن لديه المزيد من التساؤلات، أبرزها عن المدة التي يمكن أن توفر خلالها الجرعة المعززة الحماية من الفيروس، قائلا: “أعتقد أننا في وقت ما سوف نحتاج إلى جرعة رابعة”، في إشارة إلى إمكانية الاستمرار في تناول جرعات اللقاح لتوفير الحماية المستمرة من الوباء. 

ومن المتوقع أن تتوافر لدى فايزر وبيونتيك بيانات كافية في نهاية الشهر الجاري فيما يتعلق بما إذا كانت الجرعة المعززة تكفي لمحافكة المتحور الجديد من الفيروس أم أن هناك حاجة لتطوير لقاح جديد كلية. 

وأشار الرئيس التنفيذي لفايزر إلى إمكانية توافر لقاح يحمي من أوميكرون في مارس 2022. 

وقال أوجور شاهين، الشريك المؤسس في بيونتيك، إن الحملات التي تروج لتناول الجرعات المعززة من اللقاح قد تساعد على حصول الناس على قدر أكبر من الحماية من الإصابة بأوميكرون، خاصة باقتراب الشتاء. وظهرت في الفترة الأخيرة مخاوف لدى المسؤولين في قطاع الرعاية الصحية حيال إمكانية ارتفاع أعداد الإصابات بسبب التجمعات في الأماكن المغلقة التي يلجأ إليها لتفادي البرد القارس. 

وقال شاهين: “النتائج الأولية، وأول مجموعة من البيانات تشير إلى أن جرعة ثالثة من اللقاح قد يكون لديها القدرة على توفير الحماية من أي مرض خطير قد ينتج عن الإصابة بأوميكرون”.

وكانت تلك التقارير وراء الارتفاعات التي حققها مؤشر ستناندردز آند بورس في ختام تعاملات الأربعاء، مقتربا من تحقيق مستوة قياسي جديد حال استمرار الصعود في الجلسة المقبلة. 

مؤشر ستاندردز آند بورس500 ارتفع إلى 4688 نقطة بعد إضافة حوالي نقطتين أو أقل من 0.1% وارتفاع ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 15732 نقطة بعد مكاسب بحوالي 46 نقطة أو 0.3%.

تحقق أيضا

ما هي أبرز الخطوات المتوقع أن يكشف عنها بنك اليابان في مارس 2021؟

لماذا عدل بنك اليابان مخاطر التضخم اليوم؟

أبقى بنك اليابان على السياسة وقام بتعديل وجهة نظره بشأن مخاطر التضخم للمرة الأولى منذ …