نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / خطة جونسون والبيانات واللقاحات تستمر في دعم الإسترليني
لماذا اخترق الجنيه الاسترليني أعلى مستوى 1.38 دولار؟
الجنيه الاسترليني

خطة جونسون والبيانات واللقاحات تستمر في دعم الإسترليني

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خارطة طريق للتراجع تدريجيا عن حالة الإغلاق التي تعيشها المملكة المتحدة منذ الرابع من يناير الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتضمنت الخطة التي انتظرتها الأسواق لحوالي أسبوع أربعة خطوات يتم خلالها وقف العمل تدريجيا بالقيود المفروضة للحد من انتشار الوباء في البلاد.

الخطوة الأولى (8 مارس 2021)

 تبدأ هذه الخطوة في الثامن من مارس المقبل، وتتضمن استئناف العمل بالمدارس والسماح بالتفاعل الاجتماعي المحدود مثل الجلوس مع شخص واحد على مقاعد الحدائق العامة. وهناك مرحلة ثانية تتضمن التوسع في تخفيف القيود التي قد تتضمن السماح بتجمع أكثر من ستة أشخاص في الأماكن المفتوحة وأسرتين في منزل واحد وهو المقرر أن يبدأ العمل به في 29 مارس المقبل.

الخطوة الثانية (12 إبريل 2021)

تبدأ الخطوة الثانية لخطة العودة إلى الحياة الطبيعية في المملكة المتحدة في 12 إبريل المقبل وتتضمن استئناف العمل بالمتاجر غير الضرورية، وصالونات الحلاقة، وصالات الألعاب الرياضية، وحدائق الحيوان، والحدائق العامة. ويستأنف العمل مع الإبقاء على قواعد التباعد الاجتماعي الحالية في الأماكن المغلقة.

الخطوة الثالثة (17 مايو 2021)

تبدأ في 17 مايو المقبل وتتضمن إلغاء قواعد التباعد الاجتماعي، مما يسمح بتجمع 30 فرد في الأماكن المفتوحة. ومن المقرر أيضا أن تسمح هذه الخطوة للحانات والمطاعم باستضافة الزبائن مع الحفاظ على قاعدة “الستة”. كما يسمح باستئناف دور الترفيه، مثل دور العرض السينمائي والمسرحي وقاعات الحفلات الموسيقية بشرط ألا يزيد عدد الحاضرين في كل واحد من هذه الأماكن عن 100 شخص في الحفل الواحد. ويسمح أيضا باستئناف حضور الجمهور مباريات الرياضات المختلفة شريطة ألا يتجاوز عدد الحضور في كل مباراة عن 10000 شخص.

الخطوة الرابعة والأخيرة (16 يونيو 2021)

تتضمن هذه الخطوة العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كامل والبدء بالسماح لسكان المملكة المتحدة بممارسة الأنشطة الشخصية والعائلية مثل حفلات الزفاف. كما تتضمن تلك المرحلة مراجعات من قبل الحكومة للنتائج التي تترتب على خطة الحكومة للعودة إلى الحياة الطبيعية.      

الإسترليني يحلق عاليا

ارتفع الإسترليني في الساعات القليلة الماضية إلى مستويات أعلى من 1.40000 بدفعة من إعلان خطة بوريس جونسون للعودة إلى الحياة الطبيعية في المملكة  المتحدة تدريجيا.

وارتفع الإسترليني إلى 1.4077 مقابل الإغلاق المسجل في نهاية يوم التداول الماضي عند 1.3998. وهبط الزوج إلى أدنى المستويات على مدار يوم التداول الأول من الأسبوع الجاري عند 1.3980 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 1.4086.

وجاءت هذه الخطة عقب إعلان حكومة المملكة المتحدة تحقيق هدفها لتحصين الفئات الأولى بالرعاية، التي من بينها كبار السن فوق 70 سنة، والبالغ عددهم 14 مليون شخصا حصلوا جميعا على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأشارت تقارير إلى أنه بعد شهر من تلقي الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا،

وكانت الحكومة البريطانية هي الحكومة الأولى بين دول الاقتصادات الرئيسية، وعلى مستوى العالم، التي تصدر تصريحات لاستخدام الطوارئ للقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طوره تحالف فايزر بيونتيك.

لذلك كانت بريطانيا هي الدولة الأولى التي تشهد بدء عمليات لتحصين حول العالم الذي بدأ بإعطاء اللقاح لكبار السن حتى اكتملت المرحلة الأولى من التحصين بتلك اللقاحات في البلاد وسط تفاؤل حيال إمكانية العودة إلى الحياة الطبيعية قبل الوقت الذي أشارت إليه التوقعات.

وفي ضوء الدفعات الأحدث من البيانات البريطانية التي ظهرت في الفترة الأخيرة، ارتفعت قراءات الناتج المحلي الإجمالي، وقراءات القطاعات الإنشائي والتصنيعي والخدمي في المملكة المتحدة، وهو ما يجعل خطة حكومة جونسون جنبا إلى جنب مع المؤشرات الاقتصادية من أهم عوامل الدعم التي تتوافر للإسترليني.

تحقق أيضا

لماذا يدعم "فيجليه" اتخاذ بنك إنجلترا خطوة تبني معدلات الفائدة السلبية؟

لماذا يدعم “فيجليه” اتخاذ بنك إنجلترا خطوة تبني معدلات الفائدة السلبية؟

قدم صانع السياسة في بنك إنجلترا غيرتجان فليجيه أقوى دعم له حتى الآن لاستخدام أسعار …