نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / الكندي يصعد لآمال الاستقرار السياسي ببقاء ترودو في الحكم
الدولار الكندي ، أسواق العملات ، أسواق الفوركس
الدولار الكندي ، أسواق العملات ، أسواق الفوركس

الكندي يصعد لآمال الاستقرار السياسي ببقاء ترودو في الحكم

تشير النتائج الأولية للانتخابات العامة في كندا إلى فوز الحزب الليبرالي، الحزب الحاكم الحالي بقيادة رئيس الوزراء جاستن ترودو، بـ 155 مقعدا مقابل 122 فاز بها حزب المحافظين بينما فاز التحالف الكيبيكي بـ 29 مقعدا والحزب الديمقراطي الجديد بنفس العدد مع فوز حزب الخضر بمقعدين فقط.

ورغم تصدر الليبراليين النتيجة، إلا أنه لم يحققوا الأغلبية المطلقة التي تؤهلهم لتشكيل الحكومة وحدهم، وهو ما يدفع بالأمور نحو تشكيل حكومة أقلية كما حدث في الانتخابات الماضية.

ويبدو أن حسابات جاستن ترودو، رئيس وزراء كندا، لم تكن صحيحة عندما رأى أن الوقت مناسب لإجراء انتخابات مبكرة من أجل حصول الحكومة على تفويض ديمقراطي جديد “لإنهاء المعركة مع كوفيد19″، وهو ما يتضح من تلك النتيجة المخيبة للآمال.

لكن المعارضة الكندية ترى أن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو دعا للانتخابات المبكرة لتحقيق طموحه السياسي فقط.

ومن أجل الحصول على الأغلبية المطلقة، يتوجب على الليبراليين الفوز بـ 170 مقعدا في البرلمان، وهو ما لا يرجح ألا يتحقق في الوقت الحالي.

ولم تصدر النتائج النهائية بعد، لكن أغلب المؤشرات الأولية على الأرض تشير إلى تفوق حزب الليبراليين، إذ يتقدمون في مونتريال وكيبك مع توقعات بفوزهم بأصوات ولاية تورنتو أيضا.

كما يظهر جميع أعضاء حكومة جاستن ترودو، باستثناء وزير الثروة السمكية برناديت جوردان، على منافسيهم في الولايات المختلفة.

المحافظون في موقف صعب

على الجانب الآخر، فاز زعيم حزب المحافظين الكندي إيرين أوتول بالانتخابات في دائرة دورهام بولاية تورنتو، لكن باقي أعضاء المحافظين يبدو أنهم أخفقوا في تحقيق الفوز في 905 ضاحية أخرى.

وبلغ عدد المقاعد التي فاز بها حزب المحافظين في الانتخابات العامة 121 مقعدا، أغلبها في ألبرتا وساسكاتشيوان وولاية أونتاريو الريفية.

كما يواجه المحافظون في كندا تقدم حزب الشعب الكندي، الذي حصل على 5.3% من الأصوات حتى الآن، مما يهدد بتشتيت الأصوات وعدم حصول المحافظين على أغلب ما يريدون منها.

مشكلات فنية

لا يزال الناخبون الكنديون في يقفون في صفوف أمام مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات العامة. وأكدت اللجنة العليا للانتخابات في كندا أن جميع الناخبين الذين يقفون أمام اللجان سوف يتمكنون من الإدلاء بأصواتهم رغم بداية ظهور النتائج الأولية.

كما اعتذرت اللجنة العليا للمواطنين الكنديين عن عطل فني بأحد التطبيقات على موقعها الإلكتروني الذي يخبر الناخبين بموقع مراكز الاقتراع.

ونشر ناخبون كنديون على مواقع التواصل الاجتماعى شكاوى تفيد بتعطل الموقع الإلكتروني للانتخابات والتطبيقات التي توجه الناخبين إلى مواقع الاقتراع الخاصة بهم. رغم ذلك، أعلنت الحكومة الكندية أن هذه المشكلة قد تم حلها بالفعل.

ورغم عدم ظهور النتيجة النهائية للانتخابات العامة في كندا بعد، تشير أغلب التوقعات إلى أن جاستن ترودو وحزبه سوف يفوزون بأكبر عدد من الأصوات، لكنهم لن يتمكنوا من تحقيق الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة، وفقا لأغلب المراقبين المعنيين بالمشد السياسي في كندا.

ورغم عدم وضوح الرؤية حتى الآن، يبدو أن البلاد مقبلة على حكومة أقلية يشكلها الحزب الليبرالي على شاكلة الحكومة لتي كانت تخم البلاد.

ورجحت تلك الاحتمالات كفة الدولار الكندي على نظيره الأمريكي رغم ارتفاع الأخير مقابل أغلب العملات الرئيسية.

وارتفعت العملة الكندية مستندة إلى تغليب النتائج الأولية للإنتخابات العام بقاء الحزب الليبرالي برئاسة جاستن ترودو في الحكم، مما يؤدي إلى استمرار الاستقرار السياسي في كندا، وهو الأمر الذي تفضله أسواق المال بصفة عامة، خاصة في ظل ظروف الجائحة التي لم تنته بعد.

تحقق أيضا

وول ستريت ، مؤشرات الأسهم ، البورصة الأمريكية

دفعة جديدة من تقارير الأرباح القوية

أعلنت شركة فيريزون الأربعاء للاتصالات تحقيقها أرباحا فاقت توقعات الأٍواق في الربع الثالث من 2021 …