نور تريندز / التقارير الاقتصادية / التقاريرالإقتصادية اليومية / الأسواق تتخلص من السلبية بعد خطاب بايدن عن مكافحة أوميكرون
الأسهم الأمريكية تستهل تعاملاتها بارتفاع طفيف
الأسهم الأمريكية

الأسواق تتخلص من السلبية بعد خطاب بايدن عن مكافحة أوميكرون

تخلصت أسواق المال من الحالة السلبية التي سيطرت عليها في الأيام القليلة الماضية بسبب توافر عدة عوامل إيجابية كان من شأنها توفير دفعة قوية للأسهم الأمريكية وأصول المخاطرة بصفة عامة. 

وتوافرت قناعة في الأسواق بأن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا أقل خطورة من السلالة المتحورة دلتا التي عُرفت بأنها شديدة الفتك بالمصابين. 

كما ارتفعت الأسعار العالمية للنفط بسبب تصاعد مخاوف حيال إمكانية تعرض السوق الأوروبية إلى أزمة في الغاز الطبيعي بعد توقف تدفقات الغاز الطبيعي في خط أنابيب رئيسي من روسيا إلى ألمانيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن تفاصيل حزمة من الإجراءات التي تستهدف الحد من انتشار المتحور أوميكرون، والتي جاءت خالية من قيود جديدة تحد من حركة النشاط الاقتصادي. 

وتجدد الأمل أيضا في مفاوضات الإدارة الأمريكية وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي جو مانشن حول مشروع قانون خطة إنفاق “إعادة البناء بشكل أفضل”.

وقطعت الأسهم الأمريكية مسلسل هبوط استمر لثلاث جلسات لتبدأ في الصعود منذ مستهل التعاملات في وول ستريت الثلاثاء، وهو ما جاء بدعم من ارتفاع أسعار النفط العالمية وقناعة بدأت تتسلل إلى الأسواق بأن السلالة أوميكرون من فيروس كورونا أقل خطرا على الحياة من المتحور دلتا. 

وارتفع داو جونز الصناعي إلى 35470 نقطة عقب إضافة حوالي 533 نقطة أو 1.6%. وارتفع مؤشر ستاندردز آند بورس500 إلى 4636 نقطة بعد مكاسب بحوالي 1.5% مع ارتفاع ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 15251 نقطة بعد إضافة حوالي 275 نقطة أو 1.9% ليكون الأعلى ارتفاعا بين مؤشرات بورصة نيويورك. 

وتفادت عائدات سندات الخزانة الأمريكية الهبوط في ختام التعاملات الثلاثاء بعد تحسن في شهية المخاطرة بسبب توافر قناعة في الأسواق بأن المتحور الجديد أوميكرون من فيروس أقل خطورة من السلالة الضارية دلتا من الوباء. 

وسجلت عائدات سندات الخزانة الأمريكية 1.461% مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل نفس الرقم. وارتفعت العائدات إلى أعلى المستويات على مدار الجلسة الحالية عند نفس الرقم الذي يمثل أيضا أدنى المستويات أيضا.

أزمة طاقة محتملة

 ترتفع الأسعار العالمية للنفط منذ مستهل التعاملات اليومية الثلاثاء بسبب توقف تدفقات الروسي إلى أوروبا وسط تقارير متضاربة من الجانبين عن أسباب توقف الغاز في خطوط الأنابيب القادمة من روسيا إلى ألمانيا.

ويزعم الجانب الأوروبي أن روسيا أوقفت إمدادات الغاز الطبيعي إلى ألمانيا بسبب خلافات بين موسكو والاتحاد الأوروبي على مستوى إجراءات عدائية محتملة من روسيا ضد أوكرانيا وصعوبات تحدثت عنها روسيا في وقت سابق في الانتهاء من أعمال خط الأنابيب نورد ستريم2 من روسيا إلى ألمانيا، لكن الحكومة الروسية نفت أن تكون هناك صلة بين توقف تدفقات الغاز الروسي إلى ألمانيا.   

إجراءات بايدن

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه بإمكان الولايات المتحدة أن تبقي على المدارس مفتوحة، لكنه حذر من أن “هؤلاء الذين لم يحصلوا على التحصين الكامل باللقاحات المضادة لفيروس كورونا بشكل كامل عليهم أن يقلقوا إزاء إمكانية الإصابة بـوميكرون”.

وأضاف: “لدينا المزيد من الموارد التي تكفي للإبقاء على المدارس مفتوحة. فإذا ثبتت إيجابية اختبار أحد الطلاب، يمكننا إخضاع باقي الطلاب معه في غرفة الدراسة لاختبارات الكشف عن الوباء”

وأشار إلى أن “التأمين الخاص سوف يغطي اختبارات الكشف عن الوباء المنازل في يناير المقبل”، وهي ما تردد في الأسواق في صورة شائعات قبل أن يؤكدها الرئيس الأمريكي. 

وأكد بايدن أن “الحكومة الفيدرالية سوف تجهز مواقع طوارئ لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا في الأماكن التي تحتاج إلى قدرات إضافية”. 

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يقترب من التوصل إلى اتفاق مع عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي جو بايدن حول مشروع قانون خطة إنفاق “إعادة البناء بشكل أفضل”.

وأضاف بايدن أن خطة الإنفاق التي تتبناها إدارته، “إعادة البناء بشكل أفضل”، سوف تؤدي إلى خفض تكلفة معيشة الأمريكيين. 

وأعلن عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي الاثنين الماضي أنه لن يصوت لصالح مشروع قانون خطة “إعادة البناء بشكل أفضل” التي تدعمها إدارة بايدن. ويرجح أن هذا الإعلان يُعد بمثابة نهاية للفاوضات بين الإدارة الأمريكية وجناح هام من أجنحة حزب الأغلبية، مما يضعف الآمال في تمرير التشريع المقترح بسهولة.

تحقق أيضا

روسيا، أوبك، أسعار النفط

بوتين يعجل بقدوم الشتاء الأوروبي

بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تضييق الخناق على أوروبا من خلال خفض كميات الغاز وغيره …