نور تريندز / التقارير الاقتصادية / الأسواق في انتظار قرار الفيدرالي وجونسون قد يعلن عن تخفيف قيود فيروس كورونا
هل سينجح باول في إنهاء رئاسته للفيدرالي بدون التعرض لنوبة غضب اقتصادية؟
الفيدرالي

الأسواق في انتظار قرار الفيدرالي وجونسون قد يعلن عن تخفيف قيود فيروس كورونا

في إطار لقاء محمد حشاد، رئيس قسم أبحاث السوق بنور كابيتال وعضو الجمعية الأمريكية للمحللين الفنيين، على شاشة دبي، اليوم الاثنين، علق بدوره على عدد من الملفات التي تشغل أسواق المال أبرزها ما يلي:

أولا: قرار الفيدرالي الأمريكي

ما هي الدلائل والإشارات التي سيخرج بها الفيدرالي الأمريكي خلال اجتماعه المرتقب في وقت لاحق من هذا الأسبوع بشأن مستقبل السياسة النقدية؟ وهل هذا سيدعم الدولار وسيعود الدولار للارتفاع مرة أخرى؟

أشار “حشاد” إلى أن الدولار الأمريكي بدأ في الارتفاع عقب صدور بيانات التضخم الأمريكي في الأسبوع الماضي، حيث شهدنا ارتفاع واضح في بيانات أسعار المستهلكين ‏قد الدولار الأمريكي إلى الارتفاع أمام العديد من العمليات الأخرى العديد من العملات الأخرى ، والعديد من السلع.

‏ولكن إلى الآن لا تزال المخاطر تحيط بالأسواق ‏في ظل ارتفاع معدل التضخم ‏بالمقارنة مع زيادة متوسط أسعار الأجور، كافة السيناريوهات ‏مطروحة خلال الأسبوع القادم.

‏وخلال الأسبوع الجاري، نحتاج إلى ‏رؤية أكثر وضوحا في ما يخص السياسة النقدية الأمريكية. ‏لا تزال الأسواق منقسمة إلى قسمين ما بين مؤيد أو معارض ‏هل يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة ‏خلال اجتماعه الجاري يوم غد بعد غد؟ أم يعتبر الفيدرالي مستويات التضخم الحالية على الرغم من ارتفاعها هي مستويات ليست مؤقتة فقط وستزول بشكل سريع ويحتفظ الفيدرالي بالسياسة النقدية التيسيرية.

ثانيا: النفط

ارتفعت أسعار النفط إلى مستويات مرتفعة جدا مقتربة من أعلى مستوياتها في عام أو عامين تقريبا، فهل سيستمر هذا الارتفاع أم سيتوقف عند مستوى معين؟ يرى “حشاد” أن أسعار النفط على المدى القصير أمامها المزيد من الارتفاعات.

 فهناك العديد من العوامل التي تؤيد احتمالية ارتفاع النفط منها تعافي الطلب العالمي على النفط، فضلا عن تحسن وتيرة الشحن والسفر والطيران تؤيد أيضا وتيرة استمرار الارتفاع، إلى جانب تراجع أعداد الإصابة بفيروس كورونا في الهند باعتبارها ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم يؤيد أيضا ارتفاع النفط في ظل تراجع المخزونات بشكل ملحوظ وتراجع منصات الحفر الأمريكية.

وعليه، يعتقد “حشاد” أن النفط أسس أرضية دعم جيدة خول مساوى ال70 دولار و69 دولار. وقد نشاهد النفط حول مستويات ال72.60 و 73.50. 

ثالثا: الذهب

مع ارتفاع الذهب الأسود انخفض الذهب الأصفر مقابل ارتفاع الدولار الأمريكي، فهل هما أثروا على أسعار الذهب أم هناك أسباب أخرى؟  

أوضح “حشاد” أن الذهب بالفعل أنهى تعاملات الأسبوع الماضي على تراجع واستهل أيضا تعاملات الأسبوع الجاري على تراجع مسجلا خسائر تخطت ال3-%. 

حيث إن ارتفاع الدولار الأمريكي وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية أثقل على أسعار الذهب، كما يضغط تحسن شهية المخاطرة في الأسواق على أسعار الذهب. 

علاوة على ذلك، هناك بعض من التدفقات النقدية توجهت إلى العملات الرقمية فمع بداية الأسبوع سجل البيتكوين مكاسب تخطت 12%.

كما يجب أن نركز على الاجتماع القادم للاحتياطي الفيدرالي هل سيقوم برفع أسعار الفائدة أم سيبقي عليها كما هي قريبة من مستويات الصفرية مما سيكون له تأثير مباشر على أسعار الذهب. ويرى “حشاد” أن الميل التصحيحي الهابط الحالي يستهدف مستويات 1225 دولار للأونصة الواحدة.

رابعا: تصريحات بوريس جونسون

  تترقب الأسواق اليوم كلمة بوريس جونسون والتي سيتبين من خلالها هل سيتم تأجيل فتح الاقتصاد، أفاد “حشاد” أن الإشارات الأخيرة لبوريس جونسون في الاجتماعات السابقة كانت إيجابية.

ويعتقد “حشاد” أن بوريس جونسون يريد طمأنة الأسواق ويمكن أن يقوم برفع القيود على الاقتصاد البريطاني في 21 يونيو في الاجتماع المقبل.    

تحقق أيضا

وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، المؤشرات الأمريكية

وول ستريت تختار التأثر بسلبيات بيان الفيدرالي وتصريحات باول

أنهت الأسهم الأمريكية تعاملاتها الأربعاء بأداء يميل إلى الهبوط بعد إصدار الفيدرالي قرارات السياسة النقدية …