نور تريندز / التقارير الاقتصادية / أبرز ما ورد في المؤتمر الصحفي لكريستين لاجارد
كريستين لاجارد، المركزي الأوروبي، منطقة اليورو
كريستين لاجارد، المركزي الأوروبي، منطقة اليورو

أبرز ما ورد في المؤتمر الصحفي لكريستين لاجارد

قرر البنك المركزي الأوروبي ترك أسعار الفائدة على عمليات إعادة التمويل الرئيسية وتسهيل الإقراض الهامشي وتسهيلات الإيداع دون تغيير عند 0.00٪ و 0.25٪ و -0.50٪ على التوالي، كما هو متوقع.

وفي أعقاب القرار، أدلت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي (ECB)، بعدد من التصريحات البارزة بشأن توقعات السياسة النقدية في مؤتمر صحفي عقب قرار البنك المركزي الأوروبي بترك إعدادات السياسة دون تغيير في يوليو.

فقد قالت “لاجارد” إن توقعات التضخم لا تزال أقل بكثير من الهدف”. والتوجيهات المنقحة تؤكد الالتزام بالحفاظ على الموقف التوافقي.

في السياق نفسه، أفادت رئيسة المركزي الأوروبي أن الانتعاش الاقتصادي يسير على الطريق الصحيح”؛ غير أن “متغير دلتا المتحور من فيروس كورونا  تسبب في تزايد  حالة عدم يقين.”

كما أن لاجارد أكدت على أنه من المتوقع أن يكون ارتفاع التضخم مؤقتا”، موضحة “نحن بحاجة إلى الحفاظ على شروط التمويل المواتية.”

أما عن الاقتصاد الأوروبي، فثمة توقعات بأن يكون قطاع التصنيع قويا. فيما قد “يمكن لمتغير دلتا أن يضعف الانتعاش في قطاع الخدمات.”حيث إن “توقعات التضخم على المدى المتوسط ​​لا تزال ضعيفة”.

هذا والاقتصاد يسير على الطريق الصحيح لتحقيق نمو قوي في الربع الثالث “. كما أن “إعادة فتح الاقتصاد يدعم الانتعاش في قطاع الخدمات.”

علاوة على ذلك، نتوقع عودة النشاط الاقتصادي إلى مستوى ما قبل الأزمة بحلول الربع الأول من العام المقبل”. كما “نتوقع ارتفاع التضخم أكثر في الأشهر المقبلة”.

وفيما يتعلق بالتضخم، فإن ارتفاعه مدفوع بارتفاع أسعار الطاقة، وهو التأثير الأساسي”. وبحلول أوائل عام 2022، يجب أن يتلاشى تأثير العوامل المؤقتة على التضخم.”

كما أن النمو الضعيف للأجور، وارتفاع في قيمة العملات الأجنبية من شأنه الحفاظ على ضغوط الأسعار هشة”.

هذا ومن المتوقع أن يتراجع التضخم مرة أخرى في بداية العام المقبل”.

ومن المتوقع حدوث زيادة تدريجية في معدل التضخم الأساسي على المدى المتوسط ، وإن كان أقل من المستهدف “.

في السياق نفسه، تضمنت توقعات يونيو إجراءات لاحتواء وإغلاقات معينة متبقية في الربع الرابع “.

وأكدت “لاجارد” على أنه لا يمكن أن يكون التضخم أقل من 2٪ حتى ترتفع المعدلات “.

أداء اليورو عقب القرار:

انتاب اليورو ضعفا قليلاً، ليتراجع صوب مستوى 1.17 دولار خلال تعاملات اليوم الخميس بعد قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

فقد ترك البنك المركزي أسعار الفائدة ومشتريات الأصول دون تغيير كما هو متوقع وقام بتعديل توجيهاته المستقبلية لتعكس هدف التضخم الجديد.

ومن جانبهم، يتوقع صانعو السياسة الآن أن تظل أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية أو المنخفضة حتى يصل التضخم إلى 2٪ قبل نهاية أفق توقعه بكثير، وأقروا أنه قد يرتفع باعتدال فوق 2٪ لبعض الوقت.

تحقق أيضا

ما هي العوامل التي سيعتمد عليها الاقتصاد الصيني لمواصلة النمو بقوة؟

كيف أضر متغير دلتا بمسار الاقتصاد في الصين؟

يشكل متغير دلتا مخاطر جديدة على ثاني أكبر اقتصاد في العالم حيث ينتشر من الساحل …