الكندي يهاجم حاجز 1.3300

 

قالت شركة نيسان عملاق صناعة السيارات، إن مجلس إدارتها استغنى عن خدمات رئيسها كارلوس غصن بعد القبض عليه في اليابان بسبب تورطه مالياً.

 

وأشارت الشركة، إلى أن غصن كان يتلاعب في الأرقام التي يحصل عليها سنويا دون أن يفصح عن القيمة الحقيقية، بالإضافة إلى استخدام أصول الشركة بشكل شخصي.

 

ويعرف غصن بأنه أبرز الشخصيات في صناعة السيارات عالمياً، بينما أجرت نيسان تحقيقاً داخلياً أثبت تورطه في مخالفات مالية.

 

فيما يتولى أيضاً الرئيس التنفيذ لشركتي رينو وميتسوبيشي، وقالت شركة ميتسوبيشي أنها تنوي إعفاءه أيضاً من منصب رئيس مجلس إدراتها.

 

وتمتلك الحكومة الفرنسية حصة 15% في رينو التي تملك أكثر من 40% من نيسان، فيما تمتلك نيسان حصة 15% في رينو.

 

وبلغت مبيعات تحالف مصنعي السيارات الثلاث ( رينو، نيسان، ميتسوبيشي) 10.6 مليون مركبة خلال العام الماضي.

تحقق أيضا

الباوند يواجة ضغط سلبي 31-3-2020

  بدأ الجنيه الإسترليني تداولاته اليومية على ميل هابط بعد أن اصطدم بمستوى مقاومة قوية …