نور تريندز / مستجدات الأسواق / أسواق الأسهم العالمية / وول ستريت تغلق منخفضة بفعل مخاوف تجارية
أسواق المال ، أسواق السلع ، أسواق الأسهم
أسواق المال ، أسواق السلع ، أسواق الأسهم

وول ستريت تغلق منخفضة بفعل مخاوف تجارية

انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تداولات الجمعة بفعل استمرار المخاوف حيال الحرب التجارية وسجلت خسائر أسبوعية، لكنها قلصت خسائر الجلسة بالتزامن مع انتعاش قطاع الطاقة.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 90.68 نقطة، أو 0.34 بالمئة، إلى 26287.51 نقطة.

وهبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 19.44 نقطة، أو 0.66 بالمئة، ليغلق عند 2918.65 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 80.02 نقطة، أو 1.00 بالمئة، إلى 7959.14 نقطة.

وأنهت المؤشرات الثلاثة الأسبوع على خسائر مع هبوط داو جونز 0.75 بالمئة وناسداك 0.56 بالمئة وستاندرد آند بورز 0.46 بالمئة.

وهيمن التراجع على الأسهم الأمريكية مع استمرار الاحتكاكات التجارية، حيث ذكر الرئيس دونالد ترامب أن الولايات المتحدة غير مستعدة لعقد صفقة تجارية مع الصين، كما أشار إلى أن واشنطن سوف تقطع علاقتها بشركة هواوي.

واقتصاديا أظهرت بيانات صادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأمريكي، اليوم الجمعة، أن مؤشر أسعار المنتجين بالولايات المتحدة ارتفع بنسبة 0.2 بالمائة خلال شهر يوليو مقابل زيادة 0.1 بالمائة في الشهر السابق له.

وفي سياق منفصل طالب الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدل الفائدة بنسبة 1% أو مائة نقطة أساس ليواصل انتقاداته المتكررة ضد البنك المركزي بهدف خفض تكاليف الاقتراض.

وأوضح “ترامب” أن النشاط الصناعي الأمريكي تضرر بقوة الدولار كما أن الاقتصاد مقيد بالسياسة النقدية للفيدرالي.

وأشار “ترامب” إلى أن البنك المركزي عليه خفض الفائدة بما يتراوح بين 75 ومائة نقطة أساس على الأقل قبل نهاية العام الجاري لتتواكب الفائدة مع ما أقرته بنوك مركزية أخرى حول العالم.

تحقق أيضا

ستيفن بولوز، بنك كندا، الاقتصاد الكندي

بولوز: توقعات باستمرار التباطؤ الاقتصادي العالمي

توقع ستيفن بولوز محافظ بنك كندا المركزي أن يستمر انكماش الاقتصاد العالمي لاسيما في ظل …