نور تريندز / التقارير الاقتصادية / موديز: تباطؤ نمو اقتصاد الصين أجبرها على اللجوء لسياسيات جديدة
الاقتصاد الأمريكي، الركود العالمي، مؤشرات الركود
الاقتصاد الأمريكي، الركود العالمي، مؤشرات الركود

موديز: تباطؤ نمو اقتصاد الصين أجبرها على اللجوء لسياسيات جديدة

قالت وكالة التصنيف الائتماني موديز إن جهود بكين لدعم اقتصادها من التباطؤ، دفعت الحكومة لتقديم سياسيات جديدة لم يتم إخضاعها للاختبار من قبل.

وأضاف كريستيان فانج نائب رئيس المحللين في وكالة موديز للتصنيف الائتماني في تصريحات لـ “سي.إن.بي.سي” الأمريكية اليوم الخميس، أن التوقعات تشير إلى تباطؤ في نمو الاقتصاد المحلي عند مستوى 6%.

فيما يرى أن القضية الأكبر بالنسبة للصين هي أن مخاطر السياسة التجارية تزايدت على نحو كبير، وأكد إلى أن هناك حملة أوسع لتخفيف المخاطر وتقليص الديون، “لكن السياسة يبدو وأنها تتحول نوعاً ما تجاه دعم النمو”.

وتابع فانج أن بعض الأدوات الصادرة من الجانب الصيني لم يتم اختبارها من قبل، وأشار إلى أن الضرائب على سبيل المثال غير معروف ما هي الشركات والمستثمرين الذي يستجيبون إلى ذلك الخفض وإمكانية تحقيق ذلك.

وسجل الاقصتاد الصيفي بأقل وتيرة في 10 سنوات خلال الربع الثالث من العام الماضي بسبب الخلاف التجاري مع الولايات المتحدة.

وقال بنك الشعب الصيني في وقت سابق، أن الصين سوف تتبنى سياسة نقدية حكيمة، كما ستعمل على تحسين آلية نقل السياسة النقدية لدعم الاقتصاد الحقيقي.

واختتمت الولايات المتحدة والصين يوم الأربعاء جولة من المحادثات التجارية استمرت ثلاثة أيام في بكين ، والتي قال محللون إنها كشفت عن علامات تقدم في النزاع التجاري القائم.

تحقق أيضا

اليورو، العملات، الفوركس

اليورو يواصل ارتفاعه مستغلاً ضعف الدولار الأمريكي

شهدت التداولات على العملة الأوروبية الموحدة تحركات إيجابية خلال تعاملات اليوم الخميس، ليظل محتفظاً بمكاسبه …