نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / بيانات التوظيف تمنح الفيدرالي الثقة لاستمرار إجراءاته ضد التضخم
هل ستنجح السياسة النقدية الأمريكية الجديدة في دفع الانتعاش الاقتصادي إلى الاستمرار؟
الفيدرالي

بيانات التوظيف تمنح الفيدرالي الثقة لاستمرار إجراءاته ضد التضخم

كشف تقرير التوظيف الرسمي الأمريكي لشهر يوليو أرقامًا أفضل من المتوقع وكانت البيانات التي تضمنها التقرير وراء ارتفاع أداء الدولار الأمريكي اليوم الجمعة، ويبدو أن رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس على الأقل في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الفترة من 20 إلى 21 سبتمبر أكثر احتمالاً في هذه المرحلة، إلا أن رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس سيكون على الطاولة في ضوء بيانات التضخم خلال تقريري التضخم التاليين.

ويعتقد المحللون أنه إذا كان الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود، فكيف يمكن فهم بيانات التوظيف التي جاءت عكس تيار الركود، فقد كان نمو الرواتب غير الزراعية في يوليو أكثر من ضعف توقعات بلومبرج، مسجلاً مكاسب شهرية قدرها 528 ألف وظيفة وكان هذا ثاني أسرع وتيرة لنمو الوظائف في عام 2022.

كما كان نمو التوظيف واسع النطاق مع إضافة وظائف في جميع القطاعات الرئيسية تقريبًا في الشهر وأضافت بيانات متوسط الدخل للساعة مزيدًا من القوة إلى الرأي الذي يستبعد دخول الاقتصاد في ركود، حيث ارتفعت بنسبة 0.5٪ في الشهر و5.2٪ خلال العام الماضي مع انخفاض معدل البطالة عُشر نقطة مئوية إلى 3.5٪، وهو ما يطابق أدنى مستوى في 50 عامًا تم تسجيله في عام 2019.

وتجدر الإشارة إلى أن البيانات الاقتصادية ترسل رسائل مختلطة في الوقت الحاضر، وأرقام الرواتب تبدو بشكل متزايد خارج الخط الذي ترسمه البيانات الاقتصادية الأخرى ومع ذلك، من الصعب تجاهل نمو التوظيف بأكثر من نصف مليون وظيفة شهريًا وانخفاض معدل البطالة، وهذه البيانات ستمنح اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الثقة التي تحتاجها للمضي قدمًا بقوة في معركتها ضد التضخم.

تحقق أيضا

الرئيس الصيني يدعو لتنسيق السياسة الكلية بشكل أقوى

الرئيس الصيني: سوف نستخدم أفكار التنمية الجديدة في النمو الاقتصادي

بعد تجدد المخاوف بشأن الانتعاش الاقتصادي في الصين، قال رئيس البلاد شي جين بينغ اايوم …