نور تريندز / التقارير الاقتصادية / الاقتصاد الأمريكي يوفر 100 ألف وظيفة في يناير
معدل البطالة، الاقتصاد البريطاني، الأجور
معدل البطالة، الاقتصاد البريطاني، الأجور

الاقتصاد الأمريكي يوفر 100 ألف وظيفة في يناير

نجح الاقتصاد الأمريكي في توفير مائة ألف وظيفة خلال شهر فبراير الماضي، مع تضاؤل الآثار السلبية الناتجة عن إغلاق جزئي للحكومة الفيدرالية استمر 35 يوما.

وهو ما جاء متزامنا مع اشتداد أواصر الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين والتي أوشكت على الحل من خلال عقد صفقة تجارية ضخمة بين واشنطن وبكين وإنهاء خلافات تجارية ألقت بظلال سلبية على الاقتصاد العالمي.

وكشفت بيانات صادرة عن معهد الإحصاءات الأمريكي، أن عدد الوظائف المتاحة في الولايات المتحدة صعد إلى 7.58 مليون وظيفة خلال يناير الماضي، مقابل 7.48 مليون وظيفة في شهر ديسمبر السابق عليه.

كما أظهرت البيانات زيادة عمليات التعيين إلى 5.80 مليون في يناير، مقابل 5.71 مليون فرصة خلال شهر ديسمبر السابق عليه.

وكانت توقعات المحللين تُشير إلى أن عدد فرص العمل الأمريكية المتاحة خلال يناير سيصل إلى 7.27 مليون فرصة.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 20 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي بأقل من التقديرات، فيما تراجع معدل البطالة لأقل مستوى 3.8%.

فيما سجلت عمليات مغادرة العمل زيادة إلى 5.55 مليون فرصة خلال يناير الماضي، مقارنة مع 5.47 مليون فرصة في الشهر السابق له.

وعلى صعيد منفصل أظهر مسح أجرته “رويترز” و”إبسوس” أن معظم الأمريكيين ليس لديهم أي أمل على ما يبدو بشأن انخفاض الضرائب عن كاهلهم خلال العام الجاري.

وكشف المسح عن أن 21% فقط من المواطنين الذين خضعوا للمسح في الولايات المتحدة يرون أنهم سيدفعون ضرائب هذا العام بأقل من عام 2018 .

ويرى المشاركون في المسح أن مشروع القانون الضريبي الذي وافق عليه الكونجرس الأمريكي مؤخراً سوف ينتج عنه خفض ضريبي، بينما يرى 29% أنهم سيدفعون ضرائب بشكل أكبر.

وكانت بيانات صادرة عن الاحتياطي الفيدرالي كشفت انخفاض إنتاج قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة للشهر الثاني على التوالي في فبراير الماضي.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي إن إنتاج الصناعات التحويلية تراجع 0.4 بالمئة الشهر الماضي، مدفوعا بانخفاضات في إنتاج السيارات والآلات والأثاث.

وعدَّل البنك المركزي الأمريكي أيضا بيانات يناير بالرفع لتظهر تراجع إنتاج المصانع 0.5 بالمئة بدلا من هبوط بلغ 0.9 بالمئة في تقديراته السابقة.

تحقق أيضا

التضخم، منطقة اليورو، السلع

التضخم في منطقة اليورو يرتفع خلال أبريل

سجل التضخم في منطقة اليورو ارتفاع في شهر أبريل الماضي، مع تحسن مؤشر الخدمات وزيادة …